واخة تضامنو معاه المغاربة و لكن القضاء ما رحموش و حكم عليه ب3 مليون غرامة في حق طبيب الفقراء المهدي الشافعي

2019-06-12T22:36:20+00:00
2019-06-12T22:36:25+00:00
أخبار مغربية
الحقيقة 2412 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
واخة تضامنو معاه المغاربة و لكن القضاء ما رحموش و حكم عليه ب3 مليون غرامة في حق طبيب الفقراء المهدي الشافعي

أيدت محكمة الاستئناف بأكادير الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بتيزنيت في حق ما بات يعرف بطبيب الفقراء الدكتور المهدي الشافعي، طبيب أخصائي في جراحة الأطفال بالمستشفى الاقليمي الحسن الأول بالمدينة سابقاً ، وقضت بأداء تعويض قدره عشرون ألف درهم للمشتكي، مدير المستشفى، وغرامة مالية قدرها عشرة آلاف درهم.

وكان الدكتور البالغ من العمر نحو 34 سنة، يتابع من طرف النيابة العامة بناء على شكاية تقدم بها مدير المركز الاستشفائي سابقاً ، بتهمة السب والقذف من خلال تدوينات منشورة على صفحته الخاصة بالفيسبوك.

وطالب مدير المستشفى الاقليمي بتزنيت من هيئة المحكمة بالحكم على المشتكى به بأداء تعويض مالي له جبرا للضرر محدد في 80 ألف درهم، إلا أن المحكمة قررت إدانته بما ذكر ابتدائيا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.