الميلودي يستسلم و يرفع الراية البيضاء و يقرر الإعتزال بعد رفضه الاعتراف بأبنائه

2019-09-27T23:49:30+00:00
2020-01-23T15:39:15+00:00
أخبار الفنالرئيسية
الحقيقة 2427 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
الميلودي يستسلم و يرفع الراية البيضاء و يقرر الإعتزال بعد رفضه الاعتراف بأبنائه

بعد أسابيع من كشف تفاصيل صادمة بخصوص رفض عادل الميلودي الاعتراف بأبنائه “عزيز وأمنية”، خرج “الميلودي”، يومه الجمعة، بتدوينة مثيرة نشرها على حسابه بالفيسبوك، عبر من خلالها عن استسلامه ورفعه الراية البيضاء.

ووفق النشطاء الفيسبوكيين المتفاعلين مع التدوينة، فإن قرار الميلودي اعتزال الفن ومغادرة المغرب، هي محاولة للهروب من الحقيقة ومن ضرورة الاعتراف بأبوته لـ “أمنية وعزيز”، مؤكدين أن “الميلودي”، حاول كذلك من خلال تدوينته كسب بعض التعاطف بعد قرب نهاية مشواره الفني عقب إلغاء سهراته بالعديد من المهرجانات والملاهي الليلية سواء داخل أو خارج الوطن.

Capture d’écran 2019 09 27 à 15.17.16 1 - الحقيقة 24

ومن جهة أخرى، أشار نشطاء إلى أن السؤال الذي سيبقى معلقا بعد استسلام الميلودي هو “هل سيعترف رسميا بأبنائه “عزيز وأمنية؟

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.