مأساة: الموت يخطف شابة بفاس تنتمي للفرقة النحاسية و الحزن يخيم على جمعية قافلة نور الصداقة

2020-05-27T15:45:39+00:00
2020-05-27T15:45:41+00:00
إعلانات وبيانات
الحقيقة 2427 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
مأساة: الموت يخطف شابة بفاس تنتمي للفرقة النحاسية و الحزن يخيم على جمعية قافلة نور الصداقة

يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي … صدق الله العظيم.

ببالغ الحزن والأسى تلقينا ، نبأ وفاة الشابة رهام لفاف عضوة بالفرقة النحاسية لجمعية قافلة نور الصداقة برئاسة الجمعوية خديجة الحجوبي ، وبهذه المناسبة الحزينة، يتقدم موقع الحقيقة24 أصالة عن مديره المسؤول و نيابة عن طاقمه التقني و التحريري بأسمى عبارات التعازي والمواساة لعائلة الفقيدة الصغيرة و الكبيرة و كل أصدقائها بالفرقة النحاسية ، ضارعين إلى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة برحمته الواسعة، ويسكنها فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين، وان يلهم ذويها جميل الصبر و أحسن العزاء، وانا لله وإنا إليه راجعون .

نسأل الله تعالى أن يغفر لها ويرحمها، ويكرم مثواها، ويوسع مدخلها، وأن يجازيها بالحسنات إحسانا، وعن السيئات عفوًا وغفرانا .. وأن يغسلها بالماء والثلج والبرد، وأن ينقيها من الذنوب والخطايا، كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.. وأن يخلف عليها بدار خير من دارها ، وأهل خير من أهلها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.