بعد ليلة سوداء بالحي الجامعي فاس سايس مع مرضى كورونا ، انطلاق عملية العلاج ببروتوكول الكلوروكين ل 1000 سرير

2020-07-30T00:19:43+00:00
2020-07-30T00:19:46+00:00
جهة فاس مكناس
الحقيقة 2430 يوليو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
بعد ليلة سوداء بالحي الجامعي فاس سايس مع مرضى كورونا ، انطلاق عملية العلاج ببروتوكول الكلوروكين ل 1000 سرير

انتهت قبل قليل من مساء أمس الأربعاء 29 يوليوز الحالي الترتيبات المتعلقة بتحويل الحي الجامعي سايس 3 بفاس، إلى مستشفى ميداني لإستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

و حسب مصادر الحقيقة24 ، فإن سباق مع الزمن خلال الأيام المنصرمة من أجل تجهيز الحي الجامعي الذي تحول إلى مستشفة ميداني لاستقبال مرضى كوفيد19 بعد تحول مدينة فاس إلى بؤرة للوباء بسبب التراخي و التهاون من المواطنين و من بعض أرباب المعامل و المصانع و مراكز النداء و التي تسببت في الكثير من البؤر.

فبعد ليلة سوداء عاشها مرضى كورونا بذات الحي الجامعي الذي استقبلهم عوض تنقيلهم إلى بنسليمان من أجل العلاج و شكاياتهم حول الوضعية التي يتخبط فيها هذا الحي الجامعي و الذي تم تحويله إلى مستشفى في إطار تقوية الجهود الاستباقية والاحترازية التي تبذلها المنظومة الصحية بفاس من أجل استقبال حالات كورونا و كذا الشكايات المتكررة حول المأكل و الدواء حتى أفادت مصادر جيدة الاطلاع أن الأطر الطبية انتهت من تجهيزه بطاقة استعابية قدرت ب 1000 سرير لتبدأ في علاج الحالات الوافدة على المستشفى الميداني .

و أكدت ذات المصادر أنه بدأ علاج المرضى و تزويدهم بالدواء وفق البروتوكول الذي سبق أن أوصت به وزارة الصحة .

رابط مختصر