صورة الفلاح التي زعزعت قلوب المغاربة بعد سرقة ماشيته ليلة العيد

2020-07-31T14:17:03+00:00
2020-07-31T14:17:06+00:00
أخبار مغربيةالرئيسية
الحقيقة 2431 يوليو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
صورة الفلاح التي زعزعت قلوب المغاربة بعد سرقة ماشيته ليلة العيد

انتشرت كالنار في الهشيم منذ مساء يوم امس ليلة عيد الاضحى و  على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، صورة قيل أنها تعود لأحد الفلاحين  الذين نهبت ماشيتهم بمدينة الدارالبيضاء.



ويظهر الفلاح من خلال الصورة بوجه شاحب ونظرات مؤلمة، تختزل حجم المرارة والصدمة  التي تعرض لها بعض معاناته في تربية الأكباش طيلة فترة طويلة، قبل التوجه نحو الأسواق في فترة عيد الأضحى سعيا لكسب رزق حلال يشجعه على الإستمرار في تربية المواشي.



الصورة لقيت انتشارا واسعا بين المغاربة الذين عبروا عن تضامنهم مع الفلاح، وطالبوا السلطات بالضرب بيد من حديد على كل من سولت نفسه سرقة أرزاق الفلاحين.



وكانت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح الأمن بالبيضاء، أمس  الخميس، قد أسفرت عن ضبط عشرين شخصا، من بينهم ثمانية قاصرين، وذلك للاشتباه في تورطهم في أعمال العنف والسرقة والرشق بالحجارة التي شهدتها رحبة الحي الحسني. 

 

رابط مختصر