صوت نشجاز و أسلوب مبرهش قالك ملك الراي : سامي راي الفنان الذي يسوق التفاهات من أجل الغناء في مهرجانات التبوريدة و الفروسية في الجماعات القروية

2020-11-21T18:39:44+00:00
2020-11-21T18:39:47+00:00
أخبار الفن
الحقيقة 2421 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
صوت نشجاز و أسلوب مبرهش قالك ملك الراي : سامي راي الفنان الذي يسوق التفاهات من أجل الغناء في مهرجانات التبوريدة و الفروسية في الجماعات القروية

إن الغرور و التكبر مرض نفسي ، فهو تعويض لنقص ما عند الشخص فيلجأ الإنسان لسد احتياجاته النفسية بأن يتمسك بسلوك الغرور و التكبر تعويضا لمساعر أخرى قد تكون غير واعية في عقله الباطن ، و من علاج هذا السلوك المذموم هو التواضع ، فمن تواضع لله رفعه ، فالتواضع يكسب المرء رفعة و سموا و في حديث الرسول عليه الصلاة و السلام يقول : “لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر”.

مقدمتنا تنطبق على سامي راي داك الفنان أو داك الشخص الذي يملأه الغرور و التكبر ، مختال فخور ، كذب الكذبة و صدقها ، يطلق على نفسه ملك الراي حمولة هذا اللقب و وزنه لا ينطبق على فنان ممكن اعتباره أنه هاوي فقط و خير دليل إحصائياته في المشاهدات عبر اليوتيوب و عبر الفايسبوك .

لم يصل للنجومية بعد إلا أنه يريد فرض ذاته و وجوده بلقب ملك الراي ناسيا و متناسيا أباطرة الراي الحقيقيين و الذين يبدعون سواء عبر الخشبة بالمباشر أو البلاي باك بكلمات راقية و لحن مثير ناهيك عن الهندام المحترم و فيديوات كليبات احترافية مع شركات إنتاج عالمية و على سبيل المثال لا الحصر الشاب الدوزي الذي بدأ مشواره الفني منذ 1997 في سن صغيرة جدا و بقي محافظا على أسلوبه و أدبه في الحوارات الصحفية و أخلاقه العالية شأنه شأن ملك الراي الحقيقي الشاب خالد الذي وصل للعالمية بإنتاجات مع شركات ضخمة و موزعين عالميين و الأكثر من ذلك الاستعانة ببعض أغانيه في أفلام أمريكية ، أما عن ملك الفقراء الشاب بلال الذي ظل محافظا على ستايله الخاص بكلمات تحمل بين ثناياها رسائل هادفة و يمكن أن تنصت لها رفقة العائلة و الأحباب لا مثل ملك الراي المزور ذو الصوت النشجاز و الألحان المبرهشة للتغطية عن عيوبه في الصوت .

سامي راي ملك الراي ، الجملة التي يسوق بها فناننا المسكين من أجل الظفر ببعض السهرات و الغناء في مهرجانات الفروسية و التبوريدة في الجماعات القروية ، عن أي راي يتحدث و أسلوبه “الموسخ” في التعامل مع الصحافة و التكبر الذي يعيشه مسببا له في مرض خطير وجب عليه العلاج منه على الله و عسى أن يتقبله الجمهور الواعي و الراشد لا كتلة من المراهقين الذين يستمعون لأغاني لا هي احترافية و لا هي ….. بلا ما نكملوا .

الإحصائيات و نسب المشاهدة و حكم الجمهور الذواق هي من تشفع للفنان هل هو ملك الراي أم لا ، أم أن تكذب الكذبة و تيقها فهاذك مشكلتك فناننا الصغير ، و إذا اعتبر سامي راي هذا اللقب ماذا سنقول عن الكبار كالشاب مامي الذي غنى في مسارح كبرى بفرنسا و أطرب الأجانب بصوته الشجي و الرائع بالمباشر و الشاب يونس الغيزولي و اللائحة طويلة .

الحاصول إلى ما حشمتيش قول اللي بغيتي على راسك حيث حنا ما نقدروش نصنفوك حتى مع الفنانين فما بالك نكتبو أنك ملك الراي .

رابط مختصر