امرأة و قادة: مجهودات جبارة لقائدة الملحقة الإدارية النزهة بفاس في فرض قانون الإغلاق و تحرير الملك العام

2021-02-21T21:34:35+00:00
2021-02-21T21:34:40+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 2421 فبراير 2021آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
امرأة و قادة: مجهودات جبارة لقائدة الملحقة الإدارية النزهة بفاس في فرض قانون الإغلاق و تحرير الملك العام

خلال بداية مسارها المهني كقائدة على رأس الملحقة الإدارية النزهة بمنطقة زواغة/بنسودة بفاس ، استطاعت القائدة الشابة سارة ستراني أن تخطف الأضواء خلال مجموعة من المناسبات و التدخلات الحاسمة سيما لباقتها في الحديث ، حيث أصبحت وجها مشرفا لرجال السلطة .

ففي زمن كورونا و ما تمر به البلاد عموما و فاس على وجه الخصوص من فترة عصيبة حيث الوقوف على التدابير الاحترازية و السهر على تطبيقها ، حافظت القائدة سارة المعروفة بهدوئها خلال هذه الفترة الحساسة التي تعيش البلاد حالة الطوارئ للحد من انتشار فيروس كورونا على طبيعتها و وقوفها على الشادة و الفادة بنفوذها الترابي حيث سجلت العديد من المخالفات في حق المخالفين غير آبهة لضغط لوبيات أصحاب الشكارة و على سبيل المثال لا الحصر إصدار قرار إغلاق مقهى مصنفة معروفة بطريق عين الشقف و الذي تمادى مالكها في خرقه لساعات الإغلاق المعمول بها .

و قد جسدت السيدة القائدة كعادتها المفهوم الجديد للسلطة رغم حداثة تخرجها تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله و نصره .

نقف اليوم على المجهودات التي تبذلها سارة قائدة الملحقة الإدارية النزهة بفاس في تطبيق القانون بكافة أرجاء الملحقة الأمر الذي خلف ارتياحا واسعا لدى المواطنين فالشكر والتقدير إلى السيدة القائدة وإلى أعوان السلطة المحلية وعناصر القوات المساعدة على تفانيهم التام في خدمة الوطن للقضاء على وباء جائحة كورونا المستجد .

رابط مختصر