مدرسة بمنطقة “مونفلوري” بفاس أصبحت ملجأ للجريمة و الدعارة و مطالب بفتحها في وجه التلاميذ

الحقيقة 24
2021-12-26T13:35:30+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 2426 ديسمبر 2021آخر تحديث : الأحد 26 ديسمبر 2021 - 1:35 مساءً
مدرسة بمنطقة “مونفلوري” بفاس أصبحت ملجأ للجريمة و الدعارة و مطالب بفتحها في وجه التلاميذ

سفيان.ص

تشكل مؤسسة الغازي الحسيني الواقعة بمنطقة مونفلوري بفاس سايس ، تهديدا على ساكنة المنطقة بعدما أصبحت ملجأ للجريمة و وكرا للدعارة و الفساد .

و تعتبر هذه المؤسسة التي شيدت لأزيد من 9 سنوات و بقيت ابوابها مغلقة ، مجمعا خصبا للمجرمين و السكارى بعدما كان مُقَدّر لها أن تصبح ملجأ للعلم و التمدرس.

IMG 20211226 WA0024 - الحقيقة 24

و طالب الفاعل الجمعوي مراد الجزولي وزير التربية و التعليم، شكيب بنموسى، بإعطاء تعليماته لإصلاح هذه المؤسسة و فتحها في وجه المرتفقين، من أجل التقليل من الاكتضاض بالمدارس في منطقة الزهور، و كذا الحد من الخطر الذي تشكله هذه البؤرة الإجرامية على الساكنة .

رابط مختصر