إقبال على كراء الشقق المفروشة بفاس لقضاء ليلة “البوناني”، وسط تخوفات من تنامي الفساد و البؤر الوبائية

الحقيقة 24
2021-12-28T11:47:18+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 2428 ديسمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 28 ديسمبر 2021 - 11:47 صباحًا
إقبال على كراء الشقق المفروشة بفاس لقضاء ليلة “البوناني”، وسط تخوفات من تنامي الفساد و البؤر الوبائية

سفيان.ص

أقبل العديد من المواطنين بمدينة فاس على كراء الشقق المفروشة، وذلك من أجل الاحتفال بليلة رأس السنة الميلادية حسب ما عاينته الحقيقة24 ، بعد منع السلطات كافة أنواع الاحتفالات العلنية والتجمعات غير الضرورية.

وتسبب هذا الوضع في ارتفاع السومة الكرائية بشكل وصفه البعض ب”المهول” تزامنا مع العطلة المدرسية ، في ظل غياب قانون يتحكم في أسعار الكراء ويحدد سقفها.

وتضرر من هذا الوضع عدد من المواطنين الذين كانوا يبحثون عن شقق لقضاء العطلة رفقة عائلاتهم بالحاضرة الإدريسية ، حتى أن بعضهم آثر الانتظار إلى ما بعد ليلة “البوناني”، لعل أسعار الكراء تعود إلى ما كانت عليه.

وفي سياق آخر، طالب مواطنون من الجهات الوصية التدخل من أجل تشديد المراقبة على الفيلات وبعض الشقق المتواجدة بالأحياء الراقية، والتي يتم كراؤها للاحتفال سرا بليلة رأس السنة الميلادية، أو لممارسة الفساد و الليالي الماجنة .

واعتبر ذات المواطنين أن السكوت عن هذا الأمر من شأنه أن يفجر بؤرا وبائية قد تعيد المغرب إلى نقطة الصفر في حربه ضد الوباء، وهو ما يستدعي تدخلا صارما لمواجهة الوضع، خاصة في ظل ظهور متحور “أوميكرون” بعدد من أقاليم المملكة.

هذا، والتمس هؤلاء من السلطات المعنية القيام بعمليات تمشيطية تستهدف وضع حد للأنشطة التي تتم مزاولتها سرا بالمنازل والفيلات، خاصة تلك التي تتحول إلى أوكار للاحتفالات الجماعية وممارسة الدعارة.

رابط مختصر