رؤساء جماعات متورطين فخروقات خطيرة و الوزير لفتيت كيحقق فالموضوع

الحقيقة 24
2022-01-04T21:59:41+00:00
أخبار مغربية
الحقيقة 244 يناير 2022آخر تحديث : الثلاثاء 4 يناير 2022 - 9:59 مساءً
رؤساء جماعات متورطين فخروقات خطيرة و الوزير لفتيت كيحقق فالموضوع

ليلى.ف

رصدت لجان مركزية مكلفة من طرف وزارة الداخلية خروقات خطيرة في عملية تدبير استخلاص الرسم على الأراضي الحضرية غير المبنية بجهة الدار البيضاء سطات.

حيث عين عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، لجان مركزية من أجل التحقيق في اختلالات تحصيل الرسوم الجبائية المحلية، لرؤساء جماعات في جهة الدار البيضاء ـ سطات حول شبهات تلاعبات في تدبير الرسم على الأراضي غير المبنية.

و كشفت مصادر مطلعة أن رؤساء جماعات خالفوا تعليمات وزير الداخلية بشأن إحصاء هذه الأراضي التي داخل دائرة نفوذهم، إذ قفزت عمليات جرد على قلتها، قام بها منتخبون، على بقع أرضية متمركزة في مواقع استراتيجية، تعود ملكيتها لمنعين عقاريين معروفين.

كما أكدت نفس المصادر على أن منتخبين آخرين لم يجروا أي إحصاء، وانتظروا حتى التوصل بطلبات تراخيص البناء، من أجل تحصيل الرسم لمذكور من ملزمين، مضيفة أن توثيق المفتشين في محاضرهم مخالفة رؤساء جماعات للمادة 49 من القانون رقم 47.06 المتعلق بجبايات الجماعات المحلية، بعد ربطهم استخلاص الرسوم على الأراضي العارية بمنح تراخيص البناء، مؤكدة أن عدم تفعيل منتخبين بـ”سوء نية”، حق الاطلاع لدى المؤسسات العمومية، المنصوص عليه في المادة 151 من القانون المذكور، وطلب معلومات حول مالكي هذا النوع من الأراضي من وكالات المحافظات العقارية، لغاية التثبت من إيداع تصريحاتهم بشأن أراضيهم غير المبنية.

و قد سجل مفتشو الداخلية، معلومات عن عشرات الآلاف من البقع الأرضية في الجهة، التي ما زال عداد الضرائب يحتسب متأخراتها، دون أن يتخذ رؤساء جماعات أي إجراء بشأن تسوية وضعيتها، فيما امتدت عمليات التدقيق إلى محاضر تصالحية بمبالغ ضخمة، وصل بعضها إلى المصلحة المختصة في الوزارة.

رابط مختصر