جمعويون لوزير الصحة آيت طالب : لا خير يرجى من وزارة لا تضمن حتى الموت الكريم للمرضى

الحقيقة 24
2022-01-12T09:41:09+00:00
أخبار مغربيةالرئيسية
الحقيقة 2412 يناير 2022آخر تحديث : الأربعاء 12 يناير 2022 - 9:41 صباحًا
جمعويون لوزير الصحة آيت طالب : لا خير يرجى من وزارة لا تضمن حتى الموت الكريم للمرضى

محمد.أ

في بيان شديد اللهجة، صعد الاتحاد المغربي لجمعيات حماية المستهلكين بالمغرب خطابه ضد وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، على خلفية ما راج على مواقع التواصل الاجتماعي، حول نقص الموارد البشرية بالمركز الجهوي للأنكولوجيا بأكادير، والذي يستقبل أعدادا كبيرة من مرضى السرطان المتوافدين عليه من مجموع الجهات الجنوبية للمملكة.

وسجل البيان الذي حمل توقيع رئيس الاتحاد محمد كيماوي، أنْ “لا خير يرجى من وزارة لا تضمن حتى الموت الكريم للمرضى”، مشيرا إلى أن “الاتحاد توصل بأخبار مفادها أن الاستشفاء بالمركز ذاته قد توقف لنقص عدد الممرضين مما يشكل خطرا على حياة المرضى المهددة أصلا بالسرطان”.

ذات البيان الذي توصلت الحقيقة 24 بنسخة منه أكد أن “البحث الميداني الذي أجراه الاتحاد توصل إلى أن المركز أوقف بالفعل استقبال حالات الاستشفاء، في حين أن الخدمات الأخرى مثل العلاج الكيميائي والفحوصات مستمرة، لكن في ظروف مزرية لا ترقى إلى المستوى المنتظر”.

وأمام هذا الوضع “المأساوي” الذي آل إليه مركز الأنكولوجيا بأكادير، أهاب الاتحاد المغربي لجمعيات حماية المستهلكين بالمغرب بوزير الصحة “تحمل مسؤولياته والتدخل العاجل لحماية ما تبقى من حياة مرضى السرطان الذين جفت أعينهم من الدموع”.

وطالب ذات الاتحاد الوزير أيت الطالب وجميع المسؤولين عن القطاع الصحي بالجهة “إيلاء مرضى السرطان بالمركز الجهوي للأنكولوجيا بأكادير العناية الكافية، من خلال تزويد المركز بالموارد البشرية والمعدات والأدوية المتطلبة لتخفيف المعاناة التي يتكبدونها في صمت وصبر مريرين”.

رابط مختصر