ريم شباط دخلات فحكومة أخنوش طول و عرض و سالات بآية قرآنية : “وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ (1) الَّذِي جَمَعَ مَالًا وَعَدَّدَهُ”

الحقيقة 24
2022-04-18T18:24:58+00:00
أخبار مغربيةالرئيسية
الحقيقة 2418 أبريل 2022آخر تحديث : الإثنين 18 أبريل 2022 - 6:24 مساءً
ريم شباط دخلات فحكومة أخنوش طول و عرض و سالات بآية قرآنية : “وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ (1) الَّذِي جَمَعَ مَالًا وَعَدَّدَهُ”

سفيان.ص

خطفت ريم شباط، النائبة البرلمانية عن جبهة القوى الديمقراطية الأنظار اليوم الإثنين بمجلس النواب، خلال جلسة الأسئلة الشفهية الموجّهة إلى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش.

وبمجرد أن نادى رئيس مجلس النواب، رشيد الطالبي العلمي، باسمها لتعقّب على مداخلة أخنوش، اشرأبّت الأعناق صوب المنصة حيث ستلقي ريم شباط، نجلة عمدة فاس الأسبق والأمين العام السابق لحزب الاستقلال، حميد شباط، كلمتها باسم حزب “الزيتونة” المعارض.

مداخلة برلمانية جبهة القوى الديمقراطية، تميزت بالاختصار ليس فقط لمحدودية المدة الزمنية الممنوحة لحزبها الذي لا يتوفر سوى على ثلاث مقاعد برلمانية، بل لأنها اختارت تدعيمها بآيات قرآنية دالة، ما لفت انتباه جل زملائها من “نواب الأمة”، فضلا عن الوزراء الحاضرين.

واعتبرت ريم نفسها أن كلام أخنوش “لا يجيب على انتظارات الشعب المغربي، ولا يفتح الآمال للشباب العاطلين ولا يستجيب إلى مطالب المتعاقدين”، كما أن ما جاء على لسانه، تشدد المتحدثة: “لا يستحضر مآسي القطاع السياحي والصناع التقليديين ولا يتلاءم مع الأوضاع المزرية التي يعيشها أرباب النقل من كل الأصناف”.

وسجلت شباط أن الحكومة، “لم تقدم حلولا آنية لارتفاع أسعار المحروقات والمواد الأساسية التي أرهقت جيوب كل المغاربة”، مطالبة بتفعيل المادتين 3 و4 من قانون حرية الأسعار والمنافسة لتخفيف العبء على المواطنين من الزيادات المتتالية، مع العمل على تفويت شركة “سامير” الموضوعة رهن التصفية لحساب الدولة المغربية بغرض توفير مخزون كاف من الغازوال وضمان حاجيات 30 أو 40 في المائة من المواد الطاقية.

وقالت ريم شباط موجهة خطابها إلى رئيس الحكومة: “اتقوا الله في فقراء هذا الوطن”، قبل أن تنهي كلامها بتلاوة آيات من سورة الهمزة “وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ (1) الَّذِي جَمَعَ مَالًا وَعَدَّدَهُ (2) يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ (3) كَلَّا لَيُنْبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ (4) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ”.

رابط مختصر