عصابة مختصة فالابتزاز الجنسي ابتزت أستاذ .. والقضاء يوزع 7 سنوات سجنا على المتهمين

الحقيقة 24
2022-08-06T14:47:14+00:00
أخبار مغربية
الحقيقة 246 أغسطس 2022آخر تحديث : السبت 6 أغسطس 2022 - 2:47 مساءً
عصابة مختصة فالابتزاز الجنسي ابتزت أستاذ .. والقضاء يوزع 7 سنوات سجنا على المتهمين

أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة اليوسفية، أعضاء عصابة “الأرناك” مختصة في النصب والابتزاز بواسطة فيديوهات جنسية عن طريق الوسائط الإلكترونية، بعد شكاية تقدم بها أستاذ يستغل بمنطقة الشماعية.

وحكمت المحكمة على المتهم الأول بـ5 سنوات سجنا نافذا، وتعوض مالي للضحية، قدره 30 ألف درهم، بتهمة النصب والابتزاز، فيما حكمت على المتهم الثاني بسنتين سجنا، بتهمة المشاركة في النصب والابتزاز.

وتعود تفاصيل القضية، بعد أن تقدم أستاذ يشتغل بالشماعية، بشكاية في الموضوع، بعد أن عمد المتهم الأول، على ابتزازه بشريط فيديو إباحي يخصه، وأنه يتوجب عليه إرسال مبلغ مالي حتى لا ينشره بين معارفه.

ولم يرضخ الأستاذ لابتزاز المتهم، ليقوم هذا الأخير بنشر الفيديو، بين أصدقاء الأستاذ بمسقط رأسه بوادي زم، بين أبناء المنطقة، الذين ربطوا اتصالهم بالأستاذ الضحية، ليربط الاتصال بالمتهم عن طريق تطبيق “ميسنجر” باسم فتاة “hasna kofita”، ويطلب منه مبلغ 4000 درهم من أجل عدم الاستمرار في نشر الفيديو بين أصدقائه ومعارفه.

ولم يرضخ الأستاذ لابتزاز المتهم، ليقوم هذا الأخير بنشر الفيديو، بين أصدقاء الأستاذ بمسقط رأسه بوادي زم، بين أبناء المنطقة، الذين ربطوا اتصالهم بالأستاذ الضحية، ليربط الاتصال بالمتهم عن طريق تطبيق “ميسنجر” باسم فتاة “hasna kofita”، ويطلب منه مبلغ 4000 درهم من أجل عدم الاستمرار في نشر الفيديو بين أصدقائه ومعارفه.

وبعد توالي الابتزاز، لجأ الأستاذ الضحية، إلى النيابة العامة، التي أعطت تعليماتها لعناصر الدرك الملكي بالشماعية، من أجل التنقل إلى محل سكنى متسلم الحوالة بسوق السبت، بإقليم الفقيه بن صالح، حيث تم استدراج المتهم الثاني.

وأدي التنسيق بين رجال الدرك الملكي، ومدير الوكالة التي حوّل لها المبلغ، إلى ضبط المتهم  مباشرة بعد تسلمه المبلغ، الذي اعترف في الحين أن كل المبالغ المالية التي تسلمها، يقوم بإرسالها إلى صديق يقطن بمدينة وادي زم.

لتقوم فيما بعد عناصر الدرك الملكي، بالانتقال إلى مدينة وادي زم، حيث وضعت كمينا آخر للمتهم الرئيسي، بعد أن أوهمه صديق بأن تسلم المبلغ وأرسله مع أحد معارفه، الذي هو أحد عناصر الدرك الملكي.

وبعد وصول العناصر إلى مدينة وادي زم، عمد الدركي الى الاتصال بالمتهم الرئيسي في القضية، مطالبا إياه بالالتقاء أمام المحطة الطرقية، حيث تم القبض عليه واعتقاله.

وبعد البحث ضبط لديه عدة هواتف نقالة وحواسيب وأزيد من 800 فيديو جنسي لضحايا من جنسيات مختلفة يقوم بابتزازهم.

رابط مختصر