تسليح إيران للبوليساريو.. المغرب يفرض الملف في جدول القمة العربية

الحقيقة 24
2022-10-30T22:40:11+00:00
أخبار دولية
الحقيقة 2430 أكتوبر 2022آخر تحديث : الأحد 30 أكتوبر 2022 - 10:40 مساءً
تسليح إيران للبوليساريو.. المغرب يفرض الملف في جدول القمة العربية

رغم تحفظ الجزائر ومعارضتها للإجماع العربي ضد التدخل الإيراني السافر في الشؤون الداخلية للدول العربية.
تمسك المغرب بإدراج ملف التدخلات الإيرانية في شؤون الدول العربية و تسليحها وتدريبها لمليشيات البوليساريو ضمن جدول أعمال القمة العربية التي ستنطلق رسميا يوم الثلاثاء المقبل، على مستوى قادة الدول المشاركة.

وكان وزير الشؤون الخارجية ناصر بوريطة دعا، خلال الجلسة المغلقة لوزراء الخارجية العرب، أمس السبت، إلى إدراج تسليح إيران للجبهة الانفصالية بوليساريو بطائرات الدرون في جدول أعمال الاجتماع، وهو ما اعترض عليه وزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة.

واختتمت مساء اليوم الأحد أشغال اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية.

وعرفت الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية العرب، السبت، تعثرا بسبب مشكلة خريطة المغرب المبتورة والتي نشرتها قناة جزائرية.

واحتج المغرب على هذا التصرف الذي يكن عن عداء مستحكم للنظام الجزائري وأبواقه الاعلامية للوحدة الترابية للمملكة.

واضطرت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية إلى إصدار بيان توضيحي، اعتذرت فيه للوفد المغربي.

ونفت فيه، أن يكون لها أي “شركاء إعلاميين” في تغطية أعمال القمة العربية الـ 31 بالجزائر.

وتسبب بتر خريطة المغرب في توقف اجتماع وزراء الخارجية العرب لمدة تزيد عن ساعتين، مما يؤشر على البداية المتعثرة لهذه القمة التي أسندت إلى بلد غير مؤهل لاستضافتها بسبب مشاكلها مع جيرانها ومع العديد من الأقطار العربية.

وكان قادة ست دول عربية أغلبها من الخليج قرروا عدم المشاركة في القمة العربية.

وخفضت هذه الدول مستوى تمثيليتها.

وتعرض الوفد المغربي المشارك في أشغال اجتماع مجلس وزراء الخارجية التحضيري للقمة العربية لخروقات بروتوكولية وتنظيمية متنافية مع الأعراف الدبلوماسية والممارسات المعمول بها في الاجتماعات التي تلتئم في إطار جامعة الدول العربية، بدءا بالتقصير في استقباله بالمطار.

وأشارت مصادر رفيعة المستوى إلى أن هذه الخروقات سجلت عند وصول الوفد المغربي إلى قاعة الاجتماع وتواصلت خلال الأنشطة الموازية بما فيها مأدبة العشاء التي أقامها وزير الخارجية الجزائري على شرف المشاركين والتي أمعنت الجهة الجزائرية المنظمة في تهميش رئيس الوفد المغربي، متجاهلة تطبيق العرف الدبلوماسي أو الترتيب الأبجدي.

رابط مختصر