هل هي بداية نهاية التوتر بين المغرب و فرنسا؟ المغرب يمرر صفقة خط البراق القنيطرة-مراكش لشركة فرنسية

الحقيقة 24
2022-11-11T09:11:56+00:00
أخبار مغربية
الحقيقة 2411 نوفمبر 2022آخر تحديث : الجمعة 11 نوفمبر 2022 - 9:11 صباحًا
هل هي بداية نهاية التوتر بين المغرب و فرنسا؟ المغرب يمرر صفقة خط البراق القنيطرة-مراكش لشركة فرنسية

أعلنت الشركة الفرنسة “Egis”، أن المكتب الوطني للسكك الحديدية (ONCF) عهد لها مؤخرًا بصفقة إدارة وإنشاء مشروع التحكم الخارجي لخط “LGV” القنيطرة – مراكش بطول 430 كم، وذلك بعد منافسة بينها و بين الصين، التي أعلنت نيتها في الأشهر السابقة لكي تقوم ببناء الخط السككي الفائق السرعة الجديد.

وتأتي الصفقة، في سياق تشهد فيه العلاقات بين المغرب وفرنسا انفراجا تدريجيا، بعد مكالمة جمعت بين العاهل المغربي والرئيس الفرنسي، بعد توتر دام لشهور، شكلت فيه “حرب الفيزا” قمة جبل الجليد، مما يجعل السؤال مطروحا، حول سياق فوز الشركة الفرنسية بهذه الصفقة الضخمة، وهل يدق ذلك جرس انفراج في العلاقات الثنائية بين المغرب وفرنسا.

رابط مختصر