بعدما رفضوا ليه مشروع الميزانية حيث فيها تلاعبات، رئيس جماعة إفران شبع سبان و إهانات في المستشارين ومطالب بتدخل السيد العامل

الحقيقة 24
2022-11-23T15:28:23+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 2423 نوفمبر 2022آخر تحديث : الأربعاء 23 نوفمبر 2022 - 3:28 مساءً
بعدما رفضوا ليه مشروع الميزانية حيث فيها تلاعبات، رئيس جماعة إفران شبع سبان و إهانات في المستشارين ومطالب بتدخل السيد العامل

علمت الحقيقة24 من مصادرها أن عدم  المصادقة على مشروع الميزانية في دورة المجلس الجماعي لمدينة افران و التي احتضنتها القاعة الكبرى للجماعة امس الثلاثاء 22 نونبر ،  يضع الرئيس الحركي هشام عفيفي في وضع لايحسد عليه .

و مما زاد الطين بلة في الشرخ الذي تعيش على وقعه جماهة إفران بين الرئيس ومكونات مجلسه التي قررت رفض لمشروع ميزانية 2023 ب 11 صوت من اصل 20 اي بالاغلبية  وذلك احتجاجا على الطريقة الإنفرادية و المافيوزية التي صاغ بها رئيس الجماعة هشام عفيفي مشروع الميزانية .

 وحسب مصادر الحقيقة24 ، فإن رئيس مجلس جماعة افران يواجه معارضة قوية بعد أن انضم إليها مستشاريين من  حزب الرئيس الى جانب مستشارين من الاستقلال و حزب التجمع الوطني للأحرار و التقدم الاشتراكية.

 وفي ظل البلوكاج التي بدأت تعيش على فصوله جماعة مدينة افران وتداعياته على مصالح الساكنة ومسار التنمية بدأت أصوات ترتفع بضرورة  تفعيل المادة 72 من القانون التنظيمي رقم 14-113 عبر حل مجلس الجماعة من طرف السلطات الإقليمية والتي تنص على أنه  “إذا كانت مصالح الجماعة مهددة لأسباب تمس بحسن سير مجلس الجماعة، جاز لعامل العمالة أو الإقليم إحالة الأمر إلى المحكمة الإدارية من أجل حل المجلس”.

فيما ترى  فعاليات أخرى أن عامل الاقليم  من شأنه تطبيق القانون التنظيمي رقم 14\113 -خاصة منه:الباب الثاني- حيث تنص المادة 188  منه على أنه “اذا لم يتم اعتماد الميزانية طبقا لاحكام المادة 187، قام عامل العمالة او الاقليم بعد دراسة الميزانية غير المعتمدة وأسباب الرفض ومقترحات التعديلات المقدمة من لدن المجلس وكذا الأجوبة المقدمة في شأنها من لدن الرئيس، بوضع ميزانية التسيير على أساس أخر ميزانية مؤشر عليها مع مراعاة تطور تكاليف وموارد الجماعة، وذلك داخل أجل أقصاه 31دسمبر، تستمر في هذه الحالة في أداء الأقساط السنوية للاقتراضات”.

الجدير بالذكر ، فإن تعنث الرئيس الحركي قاده الى سب و شتم و اهانه المستشار الجماعي الاستقلالي “جبريل طناني” الذي ما فتئ عن الدفاع على مصالح الساكنة و الترافع عن قضايا المواطنين الذين منحوه صوتهم للدفاع عنهم من داخل مجلس جماعة إفران ، الا ان الرئيس اليوم يستعرض عضلاته على كل من سولت له نفسه الوقوف امام مصالحه و ترمه ليعيث في المال العام فسادا ، و حسب الفيديوهات للتي توصلت بها الحقيقة24 فعلى السيد وزير الداخلية عزل هشام عفيفي من رئاسة سويسرا المغرب إفران سيما انه لم يقدم شيئا لمدينة سياحية من حجم إفران و القريبة من قلب حلالة الملك و ترك الرئاسة لأناس ارادوا خدمة ساكنة وثقت بهم .

رابط مختصر