قائدة الملحقة الإدارية النزهة بفاس تمارس الشطط في استعمال السلطة و تضرب خطابات جلالة الملك عرض الحائط فهل سيتدخل السيد الوالي ؟ ( الحلقة 1 )

الحقيقة 24
2023-01-04T20:03:49+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 244 يناير 2023آخر تحديث : الأربعاء 4 يناير 2023 - 8:03 مساءً
قائدة الملحقة الإدارية النزهة بفاس تمارس الشطط في استعمال السلطة و تضرب خطابات جلالة الملك عرض الحائط فهل سيتدخل السيد الوالي ؟ ( الحلقة 1 )

تعرف الملحقة الادارية النزهة التابعة للنفوذ الترابي لمقاطعة زواغة بنسودة بفاس عدة خروقات وتصرفات غير مسؤولة من طرف القايدة “س.س” التي تشتغل فوق القانون وذلك في تعاملها مع بعض اعوان السلطة فمنهم المحظوظين والمقربين حيث يتعاطون لكؤوس الشاي بمقهى او مقشدة جوار الملحقة غير مهتمين بقضايا المواطنين وشؤونهم ، واجبهم يقتصر على المكوث في الملحقة ومنهم المغضوب عليهم يقضون واجبهم خارج الملحقة يقومون بمهامهم اتجاه المواطنين رغم ما يتلقونه من مضايقات وتعسفات من طرف هذه القائدة المتعنثة لا لشئ بل لكونها تُكن لهم الكراهية والحقد .

فمقارنة مع الملحقات الادارية بالعاصمة العلمية فاس ، نجد كافة اعوان السلطة يتم التعامل معهم بدون تحيز ولا تمييز فرجال السلطة الاكفاء يقدمون المساعدة للاعوان التابعين لهم ، و الانصات لهم و التحاور معهم ، شأنهم شأن السيد رئيس قسم الشؤون الداخلية و الكاتب العام لولاية الجهة الذين تجدهما يستمعان لشكايات مرؤوسيهم و التعامل معهم على حسب سلمهم الإداري.

الا ان قائدة النزهة التي تستمد نفوذها من جهات سنفجرها في مقالات قادمة و تستغل منصبها كقائدة لإهانة الاعوان و المواطنين على حد سواء ، و ذلك بتشغيلهم الى اوقات متأخرة من الليل و ايام العطل و عطل نهاية الاسبوع ، لتفريغ عقدها النفسية و مكبوتاتها السلطوية متحدية في وجههم القوانين مدعية بأن لها نفود تحميها ، كما أنها تعتبر بعض اعوان السلطة كخادمات بيوت ما يجعلنا نسائل السيد الباشا بصفته الخليفة الاول للسيد والي الجهة ورئيسها المباشر هل يعلم بما تقوم به هذه القائدة ؟ رغم أن السيد الباشا الرحماني معروف بالنزاهة و الحياد في عمله.

تهديدات بالجملة عبر الاحالة على المجلس التأديبي جعل بعض من اعوان السلطة بملحقة النزهة يشتغلون تحت الاكراه ، فهل هكذا يتم انصاف مقدمين يضحون بالغالي و النفيس من اجل الوطن و المواطنين و اعينهم على الشاذة و الفادة حتى ينعم المواطنون بالسلم و السلام ، هل امراض بعض رجال و نساء السلطة النفسية وجب تفريغها في معاونيهم من مقدمين و موظفين ….

ففي انتظار تحرك وزارة الداخلية يبقى للحقيقة24 الحق في تفجير ملفات حارقة تخص التعمير بتجزئة عزيزة و القرويين و غيرها ، و مساءلة كيف تم غض الطرف من طرف القايدة على رجال امن في مخالفات للتعمير ، و كيف تم السماح لبعضهم بحفر آبار داخل منازلهم ، و ماذا عن انتشار مقاهي الشيشا بنفوذها الترابي و من المستفيد ؟ و لماذا لم تحرك القايدة ساكنا بخصوص الملك العمومي لبعض المحلات التجارية لمقربيها ؟ و هل مكتبها مفتوح في وجه الجميع ام انها تستقبل من ارادت حسب مزاجيتها و كيف تؤجج الاوضاع بين المجتمع المدني و الاعلام و السلطة المحلية بفاس؟

سنعود بالتفصيل في مقالات قادمة حول هذه القائدة التي تجبرت بمنطقة النزهة و التي ربط زوجها الاتصال بالمدير الجهوي للاتصال لإبلاغنا و تهدديدنا في الحقيقة24 بمنعنا عن الكتابة بالإيجاب و السلب حول زوجته المدللة .

رابط مختصر