البرلمانيون كايشدو أكثر من العلماء العاملين مع وزارة الصحة