غرفة الجنايات تؤجل النظر في ملف عمدة من العدالة و التنمية و نائبه متهمين في المشاركة و تبديد 28 مليار سنتيم

2021-03-26T10:37:49+00:00
2021-03-26T10:37:53+00:00
أخبار مغربيةالرئيسية
الحقيقة 2426 مارس 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
غرفة الجنايات تؤجل النظر في ملف عمدة من العدالة و التنمية و نائبه متهمين في المشاركة و تبديد 28 مليار سنتيم

قررت غرفة الجنايات الإبتدائية المختصة في جرائم الأموال بمحكمة الإستئناف بمراكش، صباح يومه الجمعة 26 مارس الجاري، تأجيل النظر في قضية محمد العربي بلقايد عمدة مراكش ونائبه الأول يونس بنسليمان، إلى غاية 30 من شهر أبريل المقبل.



ومثل المعنيين بالأمر، صباح اليوم في أول جلسة للمحاكمة أمام غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، وذلك بعد متابعتهما من أجل جناية تبديد أموال عامة والمشاركة في تبديد أموال عامة، على خلفية الصفقات التفاوضية بمناسبة احتضان مراكش للمؤتمر الدولي التغييرات المناخية كوب 22، والتي كلفت أزيد من 28 مليار.

وكان قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة المكلفة بجرائم الأموال لدى استئنافية مراكش، قد أنهى التحقيق التفصيلي مع عمدة المدينة والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، العربي بلقايد، ونائبه الأول، البرلماني عن نفس الحزب، يونس بنسليمان، بعد قرار متابعتها في حالة سراح بتهمة تبديد أموال عمومية في الصفقات التفاوضية لكوب22 التي كلفت أزيد من 28 مليار سنتيم.

وجاء ذلك بعدما استمع قاضي التحقيق إلى العمدة بلقايد ونائبه تمهيديا بعد قرار النيابة العامة تحريك المتابعة في حقهما رفقة موظفين ومقاولين على خلفية التلاعبات المفترضة التي شابت صفقات “كوب 22″، وتتعلق هذه التهم بتبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته، وجنحة استعمال صفة نظمت السلطات العمومية شروط اكتسابها دون استيفاء الشروط اللازمة لحملها.

رابط مختصر