اعتقال رئيس جماعة من الاتحاد الاشتراكي و القضية فيها 25000 درهم

2021-03-31T08:43:52+00:00
2021-03-31T08:43:55+00:00
أخبار مغربية
الحقيقة 2431 مارس 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
اعتقال رئيس جماعة من الاتحاد الاشتراكي و القضية فيها 25000 درهم

اعتقلت السلطات الأمنية المختصة مساء يوم الثلاثاء 30 مارس الجاري، رئيس جماعة “المكرن” المتواجدة ضواحي مدينة القنيطرة.



وجاء اعتقال (ع.ل)، الذي ترشح في آخر انتخابات تشريعية، باسم حزب “الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، بعد مشادات مع مالك إحدى محطات الوقود بالجماعة التي يرأسها.



ووفق مصدر مطلع، فقد وقعت المشادات قرب مسجد “بدر” المعروف بمدينة القنيطرة، بعدما التقى طرفي الواقعة صدفة، وهما اللذان تجمعهما خلافات ويتصارعان منذ مدة.

حيث عمد مالك محطة الوقود، إلى محاولة منع رئيس الجماعة من التحرك بسيارة الجماعة، عن طريق استخدام سيارته(مالك المحطة) الشخصية ، حسب ما أورد مصدر الجريدة.

وبعد حضور عناصر أمن منطقة المهدية، تم اقتياد الطرفين إلى مخفر الشرطة ليتم تنقيطهما كما جرت العادة، ليتم اكتشاف أن رئيس الجماعة مبحوث عنه في ملف نفقة طليقته.

وفي تصريحاته، قال مصدر الموقع، إن رئيس الجماعة المعتقل، محكوم ضده بمبلغ 25566 درهما، لصالح زوجته السابقة.

هذا، وتم تسليم رئيس الجماعة المعتقل إلى المركز القضائي للدرك الملكي، بمدينة القنيطرة، باعتباره صاحب الإختصاص.

للإشارة، فالرئيس المعتقل كان ينتمي وفاز برئاسة جماعة “المكرن” باسم حزب “الأصالة والمعاصرة”، قبل أن يترشح للإنتخابات البرلمانية الأخيرة بحزب “الوردة”، حيث لم يتمكن من الظفر بمقعد برلماني في الإنتخابات المذكورة، والتي اكتسحها حزب “العدالة والتنمية”.

رابط مختصر