مطالب لتوفير “دعم مالي مباشر” للفئات المتضررة من الإغلاق الليلي خلال رمضان

2021-04-13T12:18:59+00:00
2021-04-13T12:19:02+00:00
أخبار مغربيةالرئيسية
الحقيقة 2413 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهرين
مطالب لتوفير “دعم مالي مباشر” للفئات المتضررة من الإغلاق الليلي خلال رمضان

دعا محمد خيي، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، الحكومة ولجنة اليقظة الاقتصادية، إلى توفير دعم مالي مباشر للفئات المتضررة من قرار الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان، والذي أعلنت عنه الحكومة لمجابهة تطورات الوضعية الوبائية.



وأضاف خيي في تعقيب باسم الفريق، في جلسة عامة مشتركة لمجلسي البرلمان، خصصت لتقديم رئيس الحكومة لبيانات تتعلق بـ “الحالة الوبائية بالمملكة: التطورات والتدابير الاحترازية والإجراءات المواكبة”، أن من الفئات المعنية بالدعم، من العمال والمستخدمين بالمقاهي والمطاعم ومحلات المأكولات الخفيفة والذين يقدمون بعض الخدمات البسيطة وغيرهم.

وتابع أن هذه العاملين بهذه المهن وغيرها سيجدون أنفسهم أمام العطالة خلال شهر رمضان، داعيا إلى توفير الدعم بطريقة مناسبة، لا أن ينتظر المتضررون “قفة” المحسنين.

وشدد خيي في الجلسة نفسها، المنعقدة يوم الاثنين 12 أبريل 2021، على أن قرار حظر التجول الليلي، والذي يروم حماية المجتمع، يستوجب أن تكون كلفته مشتركة بين الجميع، مطالبا بمواكبة القرارات المتخذة لمجابهة “كورونا” على المستوى الإعلامي، موضحا أن الإعلام العمومي عليه أن يقوم بدوره الكامل في هذه المرحلة، وأن يوفر برامج مناسبة، بما من شأنه تخفف الأعباء النفسية عن الأسر والأفراد، الناتجة عن حظر التجول الليلي.

كما دعا خيي رئيس الحكومة إلى المزيد من التواصل مع المواطنين بخصوص مختلف المستجدات والقضايا الراهنة، مشيرا إلى أن المغاربة في كثير من الأحيان يقعون فريسة أمام عدد من الإشاعات والأخبار الزائفة، داعيا إلى محاسبة الذين يفبركون بلاغات الرسمية بما فيها بلاغات تنسب لرئيس الحكومة

رابط مختصر