إعفاء القائد الجهوي للدرك الملكي بطنجة بعد حجز كمية من “الحشيش” كانت مخبأة بمركز الدرك بالقصر الكبير

2021-05-01T22:49:56+00:00
2021-05-01T22:50:00+00:00
أخبار مغربيةالرئيسية
الحقيقة 241 مايو 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
إعفاء القائد الجهوي للدرك الملكي بطنجة بعد حجز كمية من “الحشيش” كانت مخبأة بمركز الدرك بالقصر الكبير

أصدرت القيادة العليا للدرك الملكي بإعفاء الكولونيل ماجور، محمد الغربي، الذي كان يشغل مهمة القائد الجهوي للدرك الملكي في طنجة و ذلك على إثر مهمة تفتيشية أفضت إلى العثور على كميات من الحشيش مخبأة بمقر مركز الدرك البحري بالقصر الصغير.


و يأتي قرار الإعفاء هذا بعد حوالي شهرين من حجز رزمة من مخدر الشيرا كانت معدة للتصدير، تم ضبطها بمقر مركز الدرك البحري بالقصر الصغير، وذلك خلال عملية تفتيش فجائية من طرف عناصر تابعة للفرقة الوطنية للدرك أفادت التحقيقات الأولية حينها أن عناصر من ذات المركز كانوا متورطين في تهريب الحشيش. و هي نفس العملية التي مكنت آنذاك من توقيف حوالي عنصرا مشتبه فيهم في المساهمة في تهريب كميات من المخدرات موجهة إلى الضفة الأوربية.


هذا و قد تم كشف تورط هؤلاء العناصر بعد التوصل بشريط يوثق لنشاط تهريب المخدرات عبر زوارق سريعة “زودياك” تابعة للدرك كانت قد سلمت كمية من المخدرات لزورق آخر داخل البحر، و قد تم تصوير الشريط من طرف قائد خفر السواحل التابع البحرية الملكية.


إثر ذلك، انتقل ضباط سامون إلى مركز الدرك البحري بالقصر الصغير، حيث تم حجز كمية من المخدرات كانت لا تزال مخبأة هناك و تم توقيف عدد من عناصر الدرك، حيث تم استبدال كافة الفريق المرابط بالمركز بعناصر أخرى من البحرية الملكية قدمت من طنجة.


و أشارت مصادر عَليمَة أن البحث لا زال جاريا مع كل العناصر الموقوفة بمن فيهم رئيس المركز و قد تطال مسؤولين كبار في جهاز الدرك الملكي.

رابط مختصر