سائق متهور ينهي حياة طفلتين بعين قنصرة ضواحي فاس

2021-05-01T01:58:20+00:00
2021-05-01T01:58:27+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 241 مايو 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
سائق متهور ينهي حياة طفلتين بعين قنصرة ضواحي فاس

تعرضت طفلتان لم تكملا عقدهما الأول لحادثة سير مميتة زوال هذا اليوم الجمعة 30 أبريل الجاري على مستوى الطريق الوطنية رقم الرابطة بين مدينتي فاس و تاونات و تحديدا بتراب جماعة عين قنصرة.


و أدى الاصطدام المباشر بالضحيتين إلى إصابتهما بجروح خطيرة و كسور عجّلت بوفاتهما قبل أن يتم نقلهما إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس من أجل التشريح الطبي في إطار الإجراءات القانونية المعمول بها قبل تسليمهما لعائلتيهما من أجل دفنهما بجماعة عين قنصرة مقر سكناهما.


هذا و قد أفادت مصادر محلية أن الفتاتين كانتا تستعدان لقطع الطريق قبل أن تفاجأهما سيارة خفيفة قادمة من الاتجاه المعاكس بسرعة فائقة دهستهما بطريقة بشعة، و هو ما تسبب لهما في جروح و كسور خطيرة عجّلت بوفاتهما.


إثر ذلك حلت عناصر الدرك الملكي بعين المكان حيث تم اعتقال السائق و وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة التي أمرت بفتح تحقيق و استكمال البحث لترتيب الجزاءات القانونية في حقه.

رابط مختصر