جمعوييون و حقوقيون يطالبون رئيس المجلس الإقليمي بتازة بالخضوع لمطلبهم و فتح ملف المحاسبة

2021-06-15T11:48:13+00:00
2021-06-15T11:50:53+00:00
سياسة
نجوى العلمي15 يونيو 2021آخر تحديث : منذ شهرين
جمعوييون و حقوقيون يطالبون رئيس المجلس الإقليمي بتازة بالخضوع لمطلبهم و فتح ملف المحاسبة

يستعد جمعيون وحقوقيون بمختلف الأطياف، ومعهم نشطاء من العالم الأزرق للإحتجاج، بسبب “عدم تفاعل” عبدالواحد المسعودي رئيس المجلس الاقليمي لتازة مع ملتمس تم اقتراحه قبل أسابيع بدعوة الشباب ومهتمين بالشان الاقليمي بتازة، تقديم تقرير عن حصيلة عمل المجلس الاقليمي خلال فترة ولايته، وذاك انسجاما مع ما سبق أن تعهد به المسعودي إبان حملته الانتخابية السابقة، ومن جهة اخرى حتى يتسنى لساكنة الإقليم الإطلاع على تحقيق المشاريع التنموية من عدمها ونسبة تقمها واسباب تعطيلها…اولتي اشرف عليها مجلس يفترض فيه تحقيق التنمية بتراب اقليم تازة.



ومما زاد من غضب الفاعلين بتازة، عقد المجلس الاقليمي لتازة لدورته العادية والاخيرة امس الاثنين 14 يونيو، دون التطرق لملتمس حصيلة المجلس خلال الخمس سنوات الماضية من ولايته، الامر الذي اعتبروه عدم تفاعل الرئيس مع هذا المطلب البسيط مما سيجعل من موقعهم كمجتمع مدني، الاحتجاج والتنديد و مراسل السلطات الوصية لحث المجلس الاقليمي التفاعل مع ملف المحاسبة انسجاما مع نصوص الدستور المغربي خطاب عاهل البلاد.

رابط مختصر