امحند لعنصر : الانشقاق الحزبي تطاول على اسم الحركة الشعبية لإيهام الرأي العام و محاولة التشويش

2021-07-14T14:00:08+00:00
2021-07-14T14:00:37+00:00
Uncategorized
نجوى العلمي14 يوليو 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
امحند لعنصر : الانشقاق الحزبي تطاول على اسم الحركة الشعبية لإيهام الرأي العام و محاولة التشويش

علق الأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر على الجدل الذي أثير، أخيرا، بخصوص ما سمي «إنشقاقا» على الحزب وتأسيس أحد المنتمين له لحزب أطلق عليه اسم «حزب اتحاد الحركات الشعبية».

العنصر الذي كان يتحدث، أمس الثلاثاء 13يوليوز 2021، خلال ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء قال إن «محاولة خلق الحزب من رحم الحركة الشعبية لم يتزعمها أحد من الحزب»، مضيفا «المسؤول عن هذه المحاولة لم تعد تربطه علاقة تنظيمية بالحزب منذ سنة 2009، لما كانت آنداك هناك نقابة اتحاد النقابات الشعبية».

وتابع العنصر «قررنا في الحزب أن النقابة إذا أرادت الاشتغال يجب أن يتم تمكينهم من الحركة وألا تكون مرتبطة بالحزب، وفي مؤتمر 2010 قررنا تعديل بند كان يسمح للكاتب العام للنقابة بالحصول على مهمة عضو بالصفة بالمكتب السياسي للحزب لكن قطعنا هذه العلاقة، قلنا آنداك النقابة مرحبا ليس لدينا مشكل ولكن عليها أن تحتفظ بحريتها في القرار واستقلاليتها من ذلك العهد لم يبقى لنا علاقة مع من تزعم هذه النقابة».
وأكد العنصر «أتحدى أن يكون اسم واحد من القياديين الحزب أو المناضلين الحزب ضمن لائحة مؤسسي الحزب المذكور»، مشددا على أن ما وقع «تطاول على اسم الحركة الشعبية وإيهام للرأي العام ومحاولة للتشويش».

وكان الكاتب العام لاتحاد النقابات الشعبية وعضو المكتب السياسي للحركة الشعبية سابقا، عز الدين بنجلون التويمي، قد أعلن عن تأسيس حزب اتحاد الحركات الشعبية، مؤكدا اتجاهه إلى تنظيم المؤتمر التأسيسي للحزب.

رابط مختصر