من بعد ما خرج قرار تقليص عدد البلايص بالطاكسيات، الشيافر داروا عرقلة فالسير كدليل على رفضهم للقرار

نجوى العلمي
2021-07-25T11:35:31+00:00
سكوب و حوادث
نجوى العلمي25 يوليو 2021آخر تحديث : الأحد 25 يوليو 2021 - 11:35 صباحًا
من بعد ما خرج قرار تقليص عدد البلايص بالطاكسيات، الشيافر داروا عرقلة فالسير كدليل على رفضهم للقرار

لمياء الشاهدي

أمس بطنجة، قام مجموعة من سائقي سيارات الأجرة بالاحتجاج، رافضين القرار السلطات المحلية بنقص عدد الركاب المسموح نقلهم بالنسبة للصنفين الأول والثاني، بسبب الارتفاع المسجل في أعداد المصابين بفيروس كورونا.



ومباشرة بعد بدء سريان هذا الإجراء، وتوقيف مجموعة من سائقي سيارات الأجرة المخالفين، نفذ المهنيون وقفة احتجاجية بمدار “رياض تطوان “، حيث وقفت السيارات وسط الشارع متسببة في وقف حركة المرور، وشرعت في إطلاق الأبواق تعبيرا عن رفض القرارات الصادرة عن السلطات.

وكانت السلطات المحلية قد قررت خفض عدد زبناء سيارات الأجرة الكبيرة، أي الصنف الأول، من 6 إلى 3، فيما خفضت تعداد زبناء سيارات الأجرة الصغيرة، أي الصنف الثاني، من 3 إلى 2، وذلك تفعيلا لإجراءات التباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى فرض ارتداء الكمامة وتعقيم السيارة على جميع السائقين.

رابط مختصر