استمرار إغلاق المسابح البلدية بفاس يسائل العمدة الازمي و مسؤولي مجلس الجماعة

الحقيقة 24
2021-07-29T10:09:27+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 2429 يوليو 2021آخر تحديث : الخميس 29 يوليو 2021 - 10:09 صباحًا
استمرار إغلاق المسابح البلدية بفاس يسائل العمدة الازمي و مسؤولي مجلس الجماعة

سفيان.ص

تعاني ساكنة مدينة فاس من الارتفاع المفرط في درجة الحرارة، وضاعف من معاناتها استمرار جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وما صاحبها من شروط التقيد بالإجراءات المعلنة من طرف السلطات الصحية، إضافة إلى إغلاق المسابح والمنتجعات على قلتها .

وتتساءل فعاليات مدنية عن مآل عدد من المسابح الجماعية التي كان من المرتقب فتحها صيف هذا العام بفاس سيما بعد تفويت صفقة تسييرها منذ سنتين تقريبا الى إحدى الشركات الكائن مقرها بمدينة وجدة قبل التراجع عن كراء هذا المسبح البلدي ، في ظل فتح مجموعة من المسابح الخاصة أبوابها مع ارتفاع ثمن ولوجها والتي يفوق القدرة الشرائية للمواطن الفاسي بشكل كبير، مع استمرار اغلاق للمسابح البلدية في المدينة.

ويدفع ارتفاع الحراة وغياب الفضاءات الكفيلة بتخفيف من حدتها، العديد من الشباب والأطفال إلى اللجوء إلى النافورات أو حتى السفر إلى الضواحي للسباحة في السدود والوديان من أجل الاستمتاع والسباحة، وهو ما يشكل خطرا كبيرا على حياتهم، على اعتبار أن معظم هذه السدود لا تتوفر على حراسة، والسباحة فيها تحمل أخطارا جمة.

وككل سنة تشهد جهة فاس مكناس ، حالات غرق لشبان ينحدرون من العاصمة العلمية ، ورغم المطالب الكثيرة والمتكررة لساكنة المدينة بضرورة توفير عدد كافي من المسابح في المدينة ، وبأثمنة معقولة ومناسبة ، إلا أن مسؤولي المدينة لا يزالون يتجاهلون هذه المطالب.

رابط مختصر