القوات المساعدة دايرين ما بغاو: اللي بغى يدير التحليلة د كورونا في كوكار بفاس خاصو يكون من دوي النفود و الجاه و لا يبقى يتسنى تحت الشمس

نجوى العلمي
2021-07-31T18:13:59+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
نجوى العلمي31 يوليو 2021آخر تحديث : السبت 31 يوليو 2021 - 6:13 مساءً
القوات المساعدة دايرين ما بغاو: اللي بغى يدير التحليلة د كورونا في كوكار بفاس خاصو يكون من دوي النفود و الجاه و لا يبقى يتسنى تحت الشمس

سفيان ص.

علمت الحقيقة 24 من مصادرها الخاصة، أن مُرتادي مستشفى ابن الخطيب بفاس “كوكار” مِمّن يُشتبه إصابتهم ب كوفيد 19، يواجهون صعوبات كثيرة و تعسفا من لَدُن بعض رجال القوات المساعدة المسؤولين عن تنظيم اختبارات الكشف عن الإصابة بالفيروس.


حيث أفادت مصادرنا أن المحسوبية و الزبونية هي عنوان هاته العملية، إذ يَنتظِر لساعات طويلة العشرات من المواطنين حتى يَحين دورهم ليتم الكشف عنهم عبر الاختبار السريع أو اختبار ل PCR ، في حين تُعْطى الأسبقية لآخرين يدخلون في إطار علاقة “باك صاحبي”.
في ذات السياق، استنكر المواطنون هذا التمييز و الحيف في حقهم، و طالبوا الجهات المعنية بالتدخل عاجلا لتنظيم هذه العملية و تحسين ظروف الاستقبال و العلاج، لأن الأمر يتعلق بحياة أسرهم و حياة الآخرين، و الفيروس اللعين لا يمنح مهلة لأحد.
فهل سيتدخل السيد القائد الجهوي للقوات المساعدة و يفتح تحقيقا في هذه الخروقات ؟ هل سيتفاعل السيد مدير مستشفى ابن الخطيب و يصحح الوضع أم أن حياة المواطنين دون قيمة ؟

رابط مختصر