انعدام الضمير: طفل صغير فدوار مات بلسعة عقرب بسبب غياب الامصال المضادة للسموم

نجوى العلمي
2021-07-31T12:21:11+00:00
سكوب و حوادث
نجوى العلمي31 يوليو 2021آخر تحديث : السبت 31 يوليو 2021 - 12:21 مساءً
انعدام الضمير: طفل صغير فدوار مات بلسعة عقرب بسبب غياب الامصال المضادة للسموم

فاطمة الزهراء أسرار (صحفية متدربة)
توفى طفل يبلغ من العمر سنتين بقسم العناية المركزة بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، متأثرا بمضاعفات تعرضه للسعة عقرب في دوار “آيت خوي”، التابع للجماعة الترابية آيت واد ريم، اشتوكة آيت باها.

و أفادت مصادر للحقيقة 24، أنه قد تم نقل الطفل ليلة الخميس 29 يوليوز، إلى مستشفى القرب بآيت باها في حالة صحية حرجة، ما استدعى توجيهه إلى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير بسبب خطورة وضعيته، قبل أن يسلم الطفل الروح لباريها صباح هذا اليوم.

تجدر الإشارة إلى أن المناطق الجبلية بجهة سوس تعرف حالات عديدة مماثلة من لسعات العقارب أو لدغات الأفاعي، وتعتبر جهة مراكش الحوز وسوس ماسة درعة الأكثر تضررا بالإضافة إلى مناطق عبدة دكالة وتادلة أزيلال والشاوية ورديغة.

كما سجل المغرب 30 ألف حالة لسعة سنويا منها 23 حالة وفاة أغلبهم أطفال، و يخضع المرضى لبروتوكول علاجي يفتقد للأمصال والأدوية اللازمة، بالإضافة إلى خصاص في المراكز الصحية وأقسام الإنعاش.

رابط مختصر