السليماني يقصف و لا يبالي : حزب البام بفاس غادي يبقى قوي و حنا ماشيين على خطابات الملك باعتماد الشباب و قطعنا الطريق على المرتزقة و أصحاب المصالح و اللي بغاو اللعاقة

الحقيقة 24
2021-08-08T15:59:20+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 248 أغسطس 2021آخر تحديث : الأحد 8 أغسطس 2021 - 3:59 مساءً
السليماني يقصف و لا يبالي : حزب البام بفاس غادي يبقى قوي و حنا ماشيين على خطابات الملك باعتماد الشباب و قطعنا الطريق على المرتزقة و أصحاب المصالح و اللي بغاو اللعاقة

سفيان.ص

في اتصال هاتفي بجريدة الحقيقة 24، أفاد السيد محمد السليماني الأمين الإقليمي لحزب الأصالة و المعاصرة بفاس، أن نتائج الغرف المهنية كانت جد مرضية نظرا للمقاعد التي حققها الحزب بفاس و التي لم يكن يمتلكها فيما قبل.

حيث أشار إلى أن الحزب أحرز سبعة مقاعد محتلا بذلك مرتبة متقدمة على مستوى مدينة فاس خاصة، و الاكثر من ذلك ان التراكتور راهن على أسماء شابة سيرا على خطاب جلالة الملك الذي دعى الى التشبيب و فتح الباب أمام وجوه جديدة و هو ما التقطه حزب البام بفاس و منح تزكيته لشبان ابانوا عن علو كعبهم في الانتخابات المهنية الأخيرة.

و يرجع الفضل لهذه النتيجة بحسب المتحدث إلى المجهود المتواصل و التعبئة الدائمة لقياديي الحزب و مناضليه طيلة السنوات الأخيرة، خاصة تواصلهم المستمر مع الساكنة و المهنيين و هو ما انعكس يوم الاستحقاقات في المقاعد التي ظفر بها الحزب.

كما نبه المتحدث إلى أن ظاهرة بيع التزكيات لم يعد لها مكان داخل حزب الأصالة و المعاصرة و أن كل من ترشح أو سيترشح باسم الأصالة و المعاصرة بمدينة فاس تم اختياره بناء على كفاءته و شعبيته و موقعه بين المناضلين، و زاد القيادي في حزب الجرار بفاس أن بعض “الشناقة” قاموا بابتزاز مسؤولي الحزب بفاس ليحصلوا على التزكية أو المال، إلا أن خرجوا خاوِيِّي الوفاض.



و عاد المتحدث ليؤكد أن الحزب يتوفر على حظوظ كبيرة للظفر بالمقعد البرلماني بالدائرة الجنوبية عن جدارة و استحقاق نظرا لاسم عزيز اللبار المرشح لهذا المقعد البرلماني و تواصله مع مناضلي و مناضلات الحزب و ساكنة الدائرة الجنوبية ، كما أن الحزب سينافس بقوة على انتزاع العمودية في الاستحقاقات المقبلة.

و ختم قائلا أن أبواب الحزب مفتوحة لكل الفاسيين داعيا لهم لدعم الحزب و الوثوق في أطره و كفاءاته للنهوض بمدينة فاس.

كلمات دليلية
رابط مختصر