سفيان البقالي يطرد الصحافيين من بيت عائلته بفاس و يهين طاقم دوزيم ، هل هي بداية الغرور ؟

الحقيقة 24
2021-08-08T20:56:41+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 248 أغسطس 2021آخر تحديث : الأحد 8 أغسطس 2021 - 8:56 مساءً
سفيان البقالي يطرد الصحافيين من بيت عائلته بفاس و يهين طاقم دوزيم ، هل هي بداية الغرور ؟

حنان الشافعي

طرد البطل العالمي سفيان البقالي مجموعة من الصحافيين من منزله قبل قليل من مساء يومه الأحد 8 غشت الحالي بعد وصوله إلى بيت عائلته المتواجد على مستوى المرجة بفاس .

و في التفاصيل ، علمت الحقيقة24 من مصادرها أن البقالي الذي كان في انتظاره مئات الأشخاص لتهنئته على النتيجة التي حققها بأولمبياد طوكيو بعد فوزه في سباق 3000 متر حواجز و أحرز من خلالها الميدالية الذهبية و تلقى تنويها من جلالة الملك نصره الله و أيده. و من ضمن الحضور كان هناك العديد من المنابر الإعلامية التي جاءت لتغطية الحدث .

و بعد دخوله المنزل اقتحم العديد من الصحافيين منزله لأخد تصريحات صحافية حولة رحلة طوكيو و الإنجاز التاريخي ، إلا أن قناة إلكترونية أرادت أن تأخد معه بثا مباشرا الشيء الذي لم يتقبله ليقوم بطرد جميع المراسلين الصحافيين المتواجدين بقلب منزله كما أهان طاقم القناة الثانية دوزيم الذين قدموا لإنجاز روبروطاج معه .

و أكدت المصادر ذاتها أن سفيان البقالي منع والديه من التكلم للصحافة قبل أن يمنحهما دقيقة واحدة لأخذ تصريح مختصر .

فهل استفزاز الصحافيين دفعه لهذه الخطوة أم أن الغرور سيبدأ بالتسلل إلى أفكار سفيان البقالي ؟

رابط مختصر