الأمن يطيح ب “فرنسي” مطلوب لدى الأنتربول على خلفية إتلاف أدلة جنائية لجريمة قتل

لمياء الشاهدي
2021-08-17T17:14:54+00:00
أخبار مغربية
لمياء الشاهدي17 أغسطس 2021آخر تحديث : الثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 5:14 مساءً
الأمن يطيح ب “فرنسي” مطلوب لدى الأنتربول على خلفية إتلاف أدلة جنائية لجريمة قتل

لمياء الشاهدي

تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن طنجة، صباح اليوم الثلاثاء، من توقيف مواطن فرنسي يبلغ من العمر 30 سنة، يشكل موضوع أمر دولي بإلقاء القبض صادر عن السلطات القضائية الفرنسية في قضية تتعلق بارتكاب محاولة القتل العمد في إطار شبكة إجرامية منظمة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن عملية تنقيط المواطن الفرنسي الموقوف بقاعدة بيانات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية –أنتربول– أوضحت أنه يشكل أيضا موضوع بحث دولي بموجب نشرة حمراء في قضية تتعلق بإتلاف أدلة جنائية وعدم التبليغ عن فعل يشكل جناية.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة، وذلك على خلفية الإجراءات التي تقتضيها مسطرة التسليم طبقا للتشريع الوطني والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

ويأتي توقيف هذا المواطن الأجنبي، وفق البلاغ، في سياق انخراط المديرية العامة للأمن الوطني بشكل فعال وناجع في علاقات التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف في المجالات الأمنية، لاسيما فيما يتعلق بتعقب وملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي في قضايا الجريمة العابرة للحدود الوطنية.

رابط مختصر