برلمانية “بيجيدية “فقدت مقعدها تجيش المواطنين للاحتجاج ضد ارتفاع الأسعار

لمياء الشاهدي
2021-09-14T23:09:13+00:00
أخبار مغربية
لمياء الشاهدي14 سبتمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 - 11:09 مساءً
برلمانية “بيجيدية “فقدت مقعدها تجيش المواطنين للاحتجاج ضد ارتفاع الأسعار

لمياء الشاهدي

لا زالت البرلمانية السابقة سعاد بولعيش المنتمية لحزب العدالة والتنمية بإقليم الفحص أنجرة تواصل نشر تدوينات على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي ” الفيسبوك ” يصفها البعض بـ ” الغريبة و غير المنطقية ” نظرا لأنها جاءت بعد فقدانها لمقعدها البرلماني.

وقالت بولعيش في آخر تدويناتها التي نشرتها على حسابها ” الفيسبوكي ” وتحدثت فيها عن ارتفاع سعر الزيت ” الزيادة صاروخين لكن للاسف لا أحد يتكلم منذ يوم الاقتراع، اليس هذا غريييييب “، وهو ما خلف انتقادات واسعة لها باعتبار أن ارتفاع الأسعار ليس وليد اليوم بل يعود إلى فترة رئاسة حزبها ” البيجيدي ” للحكومة السابقة.

واعتبر متتبعون أن البرلمانية السابقة تعمل فقط على تجييش المواطنين للاحتجاج على ارتفاع الأسعار، وهو الأمر الذي لم تكن تتحدث عنه عندما كانت برلمانية وعضوة مجلس النواب في الولاية السابقة كما أن حزبها كان يترأس الحكومة، مشيرين إلى أن الزيادات جاءت في عهد العدالة والتنمية وليس بعد يوم الاقتراع أي ” 8 شتنبر “.

يذكر أن البرلمانية السابقة سعاد بولعيش كانت قد فقدت مقعدها البرلماني إثر الانتخابات الأخيرة حيث عاد المقعدان المخصصان لإقليم الفحص أنجرة إلى حزبي التجمع الوطني للأحرار والاستقلال، كما أنها نشرت تدوينة بعد ظهور النتائج عبرت فيها عن متمنياتها ب ” الحريك ” من المغرب، قائلة ” لم أكن يوما أتخيل نفسي أتمنى الحريك من هذا الوطن الغالي على قلوبنا لأنه فعلا أرى أنه لم يعد أمل في الاصلاح الديمقراطي

رابط مختصر