“بوجبهة كحّلْها”: أخرج المغاربة من الإسلام

2021-09-16T08:58:47+00:00
2021-09-16T08:58:55+00:00
أخبار مغربية
لمياء الشاهدي16 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
“بوجبهة كحّلْها”: أخرج المغاربة من الإسلام

لمياء الشاهدي

لم يتمالك سياسي من درجة “أمين عام” لسانه في لقاء له مع رئيس الحكومة المعين، فقال بصريح العبارة إن “المغرب انتقل من مشروع دولة إسلامية إلى مشروع دولة ليبرالية ديمقراطية اجتماعية”، وقد اتضح أن حماسة جارفة جرفت “الأمين العام” وهو يحظى بلقاء مع رئيس الحكومة الجديد فنسي روحه ونفسه وهربت منه اللغة والنص، فأفتى بخروج المغاربة من الإسلام، وبشرهم ب “ملة الليبرالية والديمقراطية”، ولعله أخطر تصريح لأمين عام يفترض أن الحزب الذي يتزعمه منذ 2013 بلا تناوب ولا تداول على الزعامة يوقعه في الكفر بالديمقراطية من جهة، ثم إن “جبهته” ولدت من رحم عصير الاشتراكية و الشيوعية والتي تناقض الليبرالية في فلسفتها الإيديولوجية من جهة أخرى، ثم إن “جبهته” سكنت في عهده خلف المؤخرة رغم “الضوباج السياسي” من توسيع القاسم وإلغاء العتبة، لكن في زمن السفاهة والعبث السياسيين بات كل يغني أغنية من يأكل من خبزه، وكل يراقص ليلاه على هواه، و أضحى “هزان البوط على حساب التعلاق”….