لفتيت/بوريطة/أمزازي ومولاي حفيظ.. الأكثر دينامية في حكومة تصريف الأعمال ووزراء البيجيدي الراحة و السياحة

لمياء الشاهدي
2021-10-03T08:32:03+00:00
أخبار مغربية
لمياء الشاهدي3 أكتوبر 2021آخر تحديث : الأحد 3 أكتوبر 2021 - 8:32 صباحًا
لفتيت/بوريطة/أمزازي ومولاي حفيظ.. الأكثر دينامية في حكومة تصريف الأعمال ووزراء البيجيدي الراحة و السياحة

فيما ركن أغلب وزراء حكومة تصريف الأعمال منذ عدة أسابيع إلى الراحة، ومنهم وزراء العدالة والتنمية، الذين خلصوا إلى عطلة ممتدة مدفوعة الأجر، خاصة بعد الاندحار الانتخابي للحزب في ثامن شتنبر، ظلت قطاعات وزارية نشطة لا تعرف الراحة، مما يثبت أن الحكومة المنتهية ولايتها كانت تسير بساعتين

من بين هذه الوزارات النشطة، وزارة الداخلية التي تشتغل بدينامية ملفتة، وتقدم أداء منقطع النظير، تكرس خلال الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة التي نظمت في ثامن شتنبر.

فرغم الظروف الصحية غير الملائمة المتميزة باستمرار انتشار جائحة كورونا، تمكنت وزارة الداخلية من ضمان الشروط الملائمة لإجراء ثلاثة انتخابات( برلمانية، بلدية وجهوية) في يوم واحد، وهو حدث غير مسبوق.

ولم تخلد الوزارة المشرفة على الانتخابات إلى الراحة بعد مرور تلك الانتخابات وظهور النتائج بل واصلت تعبئتها من أجل تنظيم الاستحقاقات الانتخابية الخاصة بمجلس المستشارين المقررة في 5 أكتوبر الجاري.

وتوجد وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمالية المغربية المقيمين بالخارج في مقدمة الوزارات الأكثر دينامية حيث انخرطت في حركية نشيطة ملفته.

فقد شارك وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، في مختلف الأنشطة، واستقبل عددا من الوفود في إطار العمل الدبلوماسي.

ففي يوم الاثنين 27 شتنبر، وفي سياق ندوة عن بعد، أكد الوزير أن المشاركة الكثيفة لساكنة الصحراء المغربية في انتخابات الثامن من شتنبر تجسد تشبتها بالوحدة الترابية للمملكة وانخراطها التام والفعال في تنزيل النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.

وقال بوريطة، في كلمة المملكة خلال النقاش رفيع المستوى للدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، ألقاها عبر تقنية الاتصال المرئي، إن هذا الانخراط “يؤكد رغبة ساكنة الصحراء المغربية في الانخراط التام والفعال” في تنزيل النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس سنة 2015.
واستقبل وزير الشؤون الخارجية، في يوم الثلاثاء 28 شتنبر 2021 بالرباط، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وأشاد الوزيران، خلال ندوة صحفية مشتركة، بالعلاقات التاريخية والإنسانية الممتازة بين البلدين، وبحرص قائدي البلدين جلالة الملك محمد السادس والرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني على توطيد وتعزيز هذه العلاقات الثنائية.

في ما يخص الملف الليبي، احتضن المغرب جولة جديدة من المشاورات بين الأطراف الليبية قصد التوجه موحدين نحو إجراء الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في 24 دجنبر.

قبل ذلك، أكد ناصر بوريطة، أن المغرب سيواصل جهوده للتوصل إلى حل سلمي في ليبيا وإلى سلام عادل وشامل ودائم في الشرق الأوسط.

وقال بوريطة، في كلمة خلال الاجتماع رفيع المستوى للدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، عبر تقنية الاتصال المرئي، إن المملكة المغربية، التي يحركها التاريخ والمصير المشترك الذي يربطها بدولة ليبيا، والزخم الإيجابي الذي أحدثه اتفاق الصخيرات السياسي، تواصل جهودها للمساعدة في إيجاد حل سلمي للصراع في هذا البلد الشقيق.

الدبلوماسية المغربية حاضرة بقوة في الساحة السياسية الإقليمية والقارية، وهو ما يكرس الوزن السياسي للمغرب ليس فقط في محيطه الاقليمي، بل على الصعيد الدولي.

كما واصل سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني، تسيير القطاعات التي يشرف عليها، خلال فترة تصريف الأعمال.

مولاي حفيظ العلمي، بدوره كان أحد أبرز الوزراء الذين واضبوا على تدبير قطاعاتهم بشكل مستمر ودون توقف.

و واصل مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والإقتصاد الرقمي والأخضر، جلب الإستثمارات الضخمة، في قطاعات الطيران حيث نجح في إقناع شركة ضخمة لصناعة الطائرات الخاصة بالإستثمار بالمغرب مؤخرا

رابط مختصر