الحكومة الجديدة… وزراء “تكنوقراط” حافظوا على مناصبهم والعلمي وبنشعبون أبرز الغائبين

لمياء الشاهدي
2021-10-08T09:01:15+00:00
أخبار مغربية
لمياء الشاهدي8 أكتوبر 2021آخر تحديث : الجمعة 8 أكتوبر 2021 - 9:01 صباحًا
الحكومة الجديدة… وزراء “تكنوقراط” حافظوا على مناصبهم والعلمي وبنشعبون أبرز الغائبين

مريم.ب

استمر وزراء “تكنوقراط” أو وزراء “السيادة”، كما هو متعارف عليه إعلاميا، في مناصبهم داخل تشكيلة الحكومة الجديدة، التي يترأسها عزيز أخنوش.

وعلى رأس وزراء “السيادة” الذين لم يشملهم التغيير في الحكومة الجديدة، ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وأحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وهو وزير الأوقاف منذ أن عينه الملك سنة 2002، ويعد أقدم وزير في الحكومات المغربية المتتالية، ناهيك عن عبد الوافي لفتيت، الذي احتفظ بمنصبه الوزاري كوزير للداخلية في الحكومة الجديدة.

ومحمد حجوي استمر في منصب الأمين العام للحكومة، وعبد اللطيف لوديي في منصب الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني.

ومن بين “التكنوقراط” الذين عينهم الملك، شكيب بنموسى، الذي أسندت إليه وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، خلفا لسعيد أمزازي، الذي ينتمي إلى حزب الحركة الشعبية، ومحسن جازولي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية.

ويعد غياب عبد الحفيظ العلمي، المنتسب لحزب التجمع الوطني للأحرار، من أبرز مفاجآت الحكومة الجديدة، وهو الذي شغل منصب وزير للصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي.

كما سجل  غياب اسم محمد بنشعبون،  وزير المالية السابق المنتمي لحزب “الأحرار”، عن تشكيلة الحكومة الجديدة.

وعلى خلاف ذلك، فإن نادية فتاح العلوي، وزير السياحة السابقة  بقية حاضرة في الحكومة الحالية إذ جرى تكليفها بوزارة الاقتصاد والمالية.

رابط مختصر