السعيد ازنيبر … رجل السلطة الذي يشتغل في صمت بعيدا عن الأضواء

الحقيقة 24
2021-10-10T16:08:22+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 2410 أكتوبر 2021آخر تحديث : الأحد 10 أكتوبر 2021 - 4:08 مساءً
السعيد ازنيبر … رجل السلطة الذي يشتغل في صمت بعيدا عن الأضواء

الزمان : الاربعاء 21 اكتوبر 2015
المكان : القاعة الكبرى لولاية جهة فاس مكناس
الحدث: تنصيب السعيد زنيبر كأول والي على جهة فاس مكناس في تقسيمها الجديد.

مرت ست سنوات على تعيين بلدوزر الداخلية ازنيبر واليا لجهة فاس مكناس عامل عمالة فاس قادما اليها من التعمير و الإسكان .

حوالي 72 شهر و الرجل يعمل في صمت و يدير ملفات كبيرة بعقلية الرجل المناسب في المكان المناسب .

وان مرت سنوات على تقلده منصب والي جهة فاس مكناس دون أي حرج من أي جهة فيرى المهتمون  أن تواجده بالاقليم نعمة من وزارة التعمير و الإسكان خصوصا و أنه يفكر بعقلية رجال السلطة الحكماء.

رجل تلقى الضربات من جميع الجوانب منها الإعلامية بعناوين مثيرة و على سبيل المثال لا الحصر:والي فاس مكناس ساد عليه فبيروه و ما كيستقبل حد ، غضبة ملكية تطيح بالسعيد ازنيبر ، إعفاء ازنيبر من منصبه … و كذلك الخصوم السياسيين من العدلاويين الذين كانوا يجيشون ذبابهم الإلكتروني للنيل من سمعة الرجل الهادئ الطباع الذي يستمع أكثر مما يتكلم مرورا الى الفعاليات الجمعوية التي ارادت و تريد إقحام السيد ازنيبر في معاركهم الطاحنة من خلال طلبهم للقاءات و التقاط صور مع المسؤول الاول بالجهة للتبجح .

و المعروف على عامل عمالة فاس أنه لا يغادر مقر عمله الا بعد انتهائه من دراسة جميع الملفات التي أوكلت اليه مهمة الاطلاع عليها و اتخاد القرار .

السعيد ازنيبر، رجل يراه البعض يعمل في الظل و بهدوء و لكن عبقريته و حنكته الإدارية فاقت المتوقع .

و لاعطاء الرجل مكانته فقد كان تعيينه هول على مجموعة من المهتمين بالشأن الاداري بفاس فمنهم من قال افتقدنا رجل سلطة في إشارة للوالي السابق محمد دردوري الذي تم تعيينه واليا للمبادرة الوطنية الوطنية للتنمية البشرية و الذي يستحق بدوره كل التقدير و الاحترام . لكن مع توالي الأيام و الشهور تبين أن حكمة عامل عمالة فاس و تكوينه و نظرته العميقة للأشياء أعطت الإضافة لمدينة 12 القرن رغم الإكراهات بإقليم التحدي كما يحلو للبعض تسمية عمالة فاس .

و يُرَجّح أن يظل السيد سعيد زنيبر والي جهة فاس مكناس في منصبه، نظرا لنجاحه في تدبير جل المشاريع و الاستحقاقات التي شهدتها المملكة المغربية، كما أن استقرار جلالة الملك نصره الله بمدينة فاس، و انخراط الجهة في مشاريع كبرى ستنطلق قريبا في مختلف الأقاليم خاصة الحاضرة العلمية، يتطلب رجال سلطة من طينة السيد زنيبر، حيث يُجمِع الكل على تمكنه من تجنيب الجهة لانتكاسة صحية أثناء الجائحة، بفضل الصرامة التي نهجها السيد الوالي، و بفضل وتعليماته لرجال السلطة. إذ كانت جهة فاس مكناس تتذيل ترتيب الجهات في عدد الإصابات لشهور عدة.

رابط مختصر