صادم بعدما كان صاحبها كايسكر هو و باها و قع الصداع و اعتدى عليها جنسيا و شوه لها وجها

لمياء الشاهدي
2021-10-12T13:59:03+00:00
أخبار مغربية
لمياء الشاهدي12 October 2021آخر تحديث : Tuesday 12 October 2021 - 1:59 PM
صادم بعدما كان صاحبها كايسكر هو و باها و قع الصداع و اعتدى عليها جنسيا و شوه لها وجها

لمياء الشاهدي

أمر وكيل الملك بابتدائية الجديدة، أخيرا، بإيداع متزوج رفقة خليلته المتحدرين من البئر الجديد، السجن المحلي بالجديدة، على خلفية تورطهما في قضية تتعلق بالخيانة الزوجية والمشاركة.
وجاء إيقافهما من قبل عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بالبئر الجديد، إثر تقديم الزوجة شكاية لعناصر الدرك مرفوقة بشهادة طبية تثبت مدة العجز في 23 يوما مسلمة من طبيب المستعجلات بالمستشفى المحلي بأزمور، تفيد فيها، أنها تعرضت لاعتداء من قبل المتهم الأول نتجت عنه إصابات خطيرة في وجهها.

وأكدت المشتكية أنها تعرضت للاعتداء من قبل المتهم حين حاول اغتصابها بمنزل عائلتها بعدما ولجه ليلا عبر النافذة، إذ استيقظت وتفاجأت به يحاول ممارسة الجنس عليها تحت التهديد، قبل أن تضطر إلى الصراخ وطلب النجدة، فعرضها المتهم لاعتداء جسدي، وفر بعد حضور والدها، الذي رافقها إلى المستشفى بأزمور، حيث تلقت العلاج.

وبعد تعميق البحث معها، تراجعت عن تصريحاتها، مؤكدة أنها كانت تربطه به علاقة غرامية منذ مدة، وسبق أن مارست معه الجنس عدة مرات داخل منزل والديها، مضيفة أن أفراد عائلتها على علم بعلاقتها بخليلها المتزوج بدوره.

ونظرا لخطورة الاتهامات الموجهة من قبل المشتكية، أشعرت عناصر الضابطة القضائية النيابة العامة المختصة، التي أمرت بفتح تحقيق ومواجهة جميع الأطراف.
واستهل البحث بالاستماع إلى والد المشتكية، الذي أكد تصريحات ابنته المشتكية، كما استمعت إلى خليلها المتزوج، الذي أكد أنه متزوج ويعيش مشاكل زوجية خلال الوقت الراهن مع زوجته، إذ رفعت ضده دعوى الطلاق مازالت متداولة بمحكمة قضاء الأسرة بالجديدة.

وبخصوص الاتهامات الموجهة إليه من قبل خليلته، أكد أنه تعرف عليها منذ مدة وكان يزورها بمنزل عائلتها، مضيفا أنه كان يحتسي الخمر رفقة والدها وإخوانها بمنزلهم وبحضور خليلته المشتكية، وبخصوص واقعة الاعتداء عليها أنه ليلة الواقعة كان في حالة سكر، ونظرا لسوء تفاهم مع والد المشتكية نظرا لإفراط الجميع في شرب الخمر، دخل معه في خلاف تحول إلى تشابك بالأيدي، حاول والد خليلته الاعتداء عليه بكأس، لم تصبه قبل أن تصيب ابنته إصابات بالغة على مستوى وجهها، قبل أن يغادر الزوج الجلسة الحميمية التي تحولت بسرعة البرق إلى حلبة للملاكمة، مؤكدا أن والد خليلته وأشقاءها على علم بعلاقتهما، معترفا بأنه سبق ومارس الجنس مع خليلته أكثر من عشر مرات بمنزل عائلتها.

وبعد مواجهة خليلته بهاته التصريحات لم تجد بدا من الاعتراف بعلاقتها معه غير الشرعية، كما تم الاستماع لزوجته والتي أصرت على متابعتهما أمام العدالة.
وبعد إتمام البحث أحيل الموقوفان على وكيل الملك، وبعد استنطاقهما قرر إيداعهما السجن المحلي بالجديدة، بعد متابعته بجنح الهجوم على مسكن الغير ليلا والضرب والجرح بواسطة السلاح والخيانة الزوجية، فيما توبعت خليلته بجنح المشاركة في الخيانة الزوجية، وإهانة الضابطة القضائية عن طريق التبليغ عن جريمة تعلم عدم حدوثها، وأحيلا على الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، التي قررت تأجيل النظر في الملف للأسبوع المقبل لإعداد الدفاع

رابط مختصر