فضيحة : كاتب مجلس جماعة فاس الدريسي ما عارفش يقرا برقية ولاء و حط العمدة البقالي فموقف خايب

لمياء الشاهدي
2021-10-13T16:18:04+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
لمياء الشاهدي13 أكتوبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 13 أكتوبر 2021 - 4:18 مساءً
فضيحة : كاتب مجلس جماعة فاس الدريسي ما عارفش يقرا برقية ولاء و حط العمدة البقالي فموقف خايب

سفيان.ص

عقد مجلس جماعة فاس امس الثلاثاء 12 أكتوبر الجاري دورته الاستثنائية للمصادقة على مشروع القانون الداخلي للمجلس.

و تميزت الجلسة حسب ما عاينته الحقيقة24 بالنقاش البناء و حسن تدبير العمدة عبد السلام البقالي لمجرياتها، بمنح الفرصة لكل المتدخلين للتعبير عن رأيهم، و إجابته لهم عن كل تساؤلاتهم بشكل دقيق و لبق و مقنع.

إلا أنه ما أثار جدلا واسعا أثناء مجريات النقاش، هو مرحلة التصويت على مشروع القانون، حيث انتقد المستشارون طريقة المصادقة على فصول القانون و طريقة عد الأصوات دون حسابهم واحدا واحدا، إذ صرح السيد العمدة أن التصويت كان بالأغلبية و أنه سيعود إلى تسجيلات الكاميرا لحساب و معرفة من هم المصوتون بنعم، و بلا، و من هم الممتنعون، علما أن مهمة حساب الأصوات و تدوينهم بالأرقام و الحروف مع تسجيل من هم المصوتون بنعم و بلا، و من هم الممتنعون، ترجع بالأساس لكاتب المجلس، هذا الأخير الذي كان حاضرا فقط بالجسد دون أن يحرك ساكنا كما عاينت الحقيقة 24.

إذ لم يقم بعملية حساب الأصوات، و هو ما جعل السيد العمدة في موقف محرج اصطدم من خلاله بمستشاري المعارضة بالأساس، باحثا إثر ذلك على مبررات واهية.

عقب ذلك، قام كاتب مجلس جماعة فاس التجمعي سفيان الدريسي بقراءة برقية الولاء المرفوعة للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، غير أن قراءته كانت كارثية، حيث شابتها الكثير من الأخطاء الإملائية و النحوية، إذ بدى كاتب المجلس متلعثما في العديد من الكلمات و العبارات.

فكيف لمن يمثل الساكنة و يدبر شأنها المحلي، أن يكون بهذا المستوى الضعيف في القراءة و الخطابة، و مستهترا بدوره و مهمته المحورية داخل مجلس جماعة فاس.

على السيد عبد السلام البقالي عمدة فاس إعادة النظر في مهمة كاتب المجلس، و السهر على مرور جلسات المجلس بشكل يليق بمدينة من حجم فاس و بساكنتها و بمن يمثلها.

رابط مختصر