طيروهوم عناصر الدرك شدو عصابة كاتبيع أقراص الاجهاض فمواقع التواصل الإجتماعى

لمياء الشاهدي
2021-10-14T11:41:54+00:00
أخبار مغربية
لمياء الشاهدي14 October 2021آخر تحديث : Thursday 14 October 2021 - 11:41 AM
طيروهوم عناصر الدرك شدو عصابة كاتبيع أقراص الاجهاض فمواقع التواصل الإجتماعى

لمياء الشاهدي

فككت عناصر الدرك الملكي 2 مارس بالدار البيضاء عصابة إجرامية تنشط في مجال ترويج أقراص طبية محظورة تستعمل في إجهاض الحمل.

وحسب مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية فإن سرية 2 مارس فككت عصابة مكونة من خمسة أشخاص، يعملون على ترويج أقراص طبية مهربة ومحظورة من وزارة الصحة، تستعمل من لدن النساء الراغبات في الإجهاض.

وتشير المعطيات المتوفرة إلى أن العصابة المذكورة تعمل على ترويج أقراص تدعى “artotec” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لجذب الزبائن، خصوصا النساء اللواتي يدخلن في علاقات غير شرعية ينجم عنها حمل غير مرغوب فيه.

وجرى بناء على تعليمات من النيابة العامة نصب كمين لأفراد العصابة المذكورة، مكن من إسقاط المشتبه فيه الأول بالقرب من محطة القطار الميناء، وبحوزته كمية مهمة من الأقراص المذكورة تصل إلى 200 قرص، على متن سيارته الخاصة.

وتشير المعطيات نفسها إلى أن التحقيق مع المشتبه فيه قاد عناصر الدرك الملكي إلى شركاء آخرين على مستوى مدينة المحمدية، تم توقيف أحدهم عثر بحوزته على مائة قرص داخل سيارته.

ولم يقتصر الأمر على هذا فحسب، بل جرى توقيف سيدة تعمل على التنسيق مع الراغبات في اقتناء الأقراص المذكورة لإجهاض الحمل.

وأظهرت التحريات المنجزة أن أفراد العصابة المذكورة يعملون على ترويج الأقراص بمبالغ تتراوح ما بين 200 و300 درهم للقرص الواحد؛ كما تبين أنهم يعملون على التنسيق مع مجموعة من الأشخاص المتحدرين من دول جنوب الصحراء، ليدخلوا هذه الأقراص الممنوعة عبر النقط الحدودية للمملكة، إذ مازالت الأبحاث جارية للوصول إليهم.

هذا وجرى تقديم الموقوفين أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بعين السبع في الدار البيضاء، بعدما تم حجز سياراتهم والمبالغ المالية المضبوطة.

رابط مختصر