بعدما نقات الديستي فاس من باردين الكتاف ، ظهور ماسحي الزجاج فالسطوبات يثير غضب المواطنين

لمياء الشاهدي
2021-10-17T20:20:20+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
لمياء الشاهدي17 October 2021آخر تحديث : Sunday 17 October 2021 - 8:20 PM
بعدما نقات الديستي فاس من باردين الكتاف ، ظهور ماسحي الزجاج فالسطوبات يثير غضب المواطنين

سفيان. ص

ظاهرة غريبة اجتاحت مؤخرا شوارع مدينة فاس، حيث أصبح المواطن الفاسي يرى أعدادا من المتشردين و الجانحين في إشارات المرور، يتهافتون على غسل زجاج السيارات.

فهؤلاء الأشخاص يعتبرونها خدمة مدفوعة الثمن، و إن لم يستجب لهم صاحب السيارة، فقد يتعرض لوابل من السب و الشتم حتى البصق.

و كثير من ممتهني هذه البدعة يكون هدفهم الأول السرقة و ليس شيئا آخر، إذ تجده يمسح زجاج السيارة و عينه على ما بداخلها، ليخطف في غفلة من السائق هاتفا أو نقودا أو شيئا آخر.

هذه الظاهرة أصبحت تؤرق أصحاب السيارات و تخيفهم خاصة النساء، فبعد ظاهرة تحرش حراس مواقف السيارات بالمواطنين و ابتزازهم، ها هي ظاهرة أخرى بفاس أكثر خطورة تهدد السائقين و تؤثر على نفسيتهم. كل هذا في غياب للمسؤولين و المتدخلين حتى يقف هذا التهديد و الابتزاز عند حده، و تنتهي معاناة المواطن الفاسي من هذا الأرق اليومي.

فهل ستستجيب السلطات المحلية و الأمنية لنداء المواطنين، و تقوم بحملات تمشيطية لشوارع مدينة فاس، لا سيما و أن هذه الظاهرة تسيئ لصورة العاصمة العلمية، أم أن دار لقمان ستبقى على حالها ؟!

رابط مختصر