تحكم ب3 سنين د الحبس: عبد اللطيف الحموشي يعيد الإعتبار للكوميسير جلماد بعد تبرئته في ملف الزعيمي ويعينه في ولاية أمن الرباط

الحقيقة 24
2021-10-19T16:46:05+00:00
أخبار مغربيةالرئيسية
الحقيقة 2419 October 2021آخر تحديث : Tuesday 19 October 2021 - 4:46 PM
تحكم ب3 سنين د الحبس: عبد اللطيف الحموشي يعيد الإعتبار للكوميسير جلماد بعد تبرئته في ملف الزعيمي ويعينه في ولاية أمن الرباط

سفيان.ص

علمت الحقيقة24 من مصادرها أن المديرية العامة للأمن الوطني قامت خلال الأسبوع الماضي بإعادة إدماج عميد الشرطة السابق محمد جلماد الذي سبق وأن تم عزله من منصبه بعد دخوله السجن لثلاث سنوات، على خلفية تفكيك شبكة في تجارة المخدرات فيما عرف بملف “نجيب الزعيمي”.

وعينت المديرية ، العميد جلماد في ولاية أمن الرباط.
وكانت محكمة الإستئناف بالدار البيضاء قد أصدرت يوم 16 أبريل 2019، قرارا يقضي ببراءة العميد جلماد من التهم المنسوبة له، وذلك بعد سنوات من التقاضي.


وتم إدماج العميد جلماد يوم 16 أكتوبر الجاري، وذلك بعدما قضت محكمة النقض برفض طلب النقض الذي قدمته النيابة العامة ضد هذا القرار في 14يوليوز 2021.

واعتقل العميد محمد جلماد، الذي اشتهر أثناء قيادته للأمن بالناظور، بتفكيك عصابات ترويج المخدرات، وإحباط عمليات التهريب، سنة 2010، بعد تفكيكه لشبكة بارون المخدرات “الزعيمي” المسنود من طرف البرلماني السابق سعيد شعو الذي فر إلى أوربا، بعد انكشاف أمره.


ويضم الملف الذي توبع ضمنه محمّد جلماد 38 متهما، بينهم ثلاثة في حالة سراح، في مقدمتهم نجيب الزعيمي ووالده وشقيقته ووجهت لهم بتُهَم “تكوين عصابة إجرامية والاختطاف والاحتجاز بالعنف والإيذاء العمد واستعمال التعذيب المفضي إلى الموت وإخفاء جثة وطمس معالم الجريمة والإرشاء والارتشاء والتهريب الدولي للمخدرات والاتجار فيها وعدم التبليغ والمشاركة والخيانة الزوجية

رابط مختصر