مضيان: جينا باش نبلغوا رسائل الشعب مشي نصفقو للحكومة وإلا غنكونوا خونة

لمياء الشاهدي
2021-10-27T12:12:06+00:00
أخبار مغربية
لمياء الشاهدي27 October 2021آخر تحديث : Wednesday 27 October 2021 - 12:12 PM
مضيان: جينا باش نبلغوا رسائل الشعب مشي نصفقو للحكومة وإلا غنكونوا خونة

لمياء الشاهدي

عاد نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب لقصف الحكومة، والتي يشكل حزب الاستقلال جزءا من أغلبيتها.

مضيان وخلال مداخلة له في المناقشة العامة لمشروع قانون المالية 2022 يوم الأربعاء 27 أكتوبر الجاري، اعتبر أن “الأغلبية البرلمانية من حقها أن تقدم النصيحة والتوجيه”، مضيفا “كوننا جزء أساسي من هذه الحكومة، لا يمنعنا من تبليغ رسائل الشعب والأمة، لأن من صوت علينا هو الشعب، مشي شي حد آخر” .

وتابع المسؤول الحزبي نفسه “الشعب له رسائل، وصوت الشعب أمانة لا بذ من تبليغها بصيغ مختلفة، سواء من خلال المعارضة أو من خلال الأغلبية”، مشيرا إلى أن الحكومة يجب أن التمييز بين الأغلبية الحكومة والأغلبية البرلمانية.

“الأغلبية الحكومية شغلكم هذاك أسيد الوزير”، يقول مضيان، ويردف “والأغلبية البرلمانية لا تعني المجاراة في كل شيء، مجيناش لهنا غير باش نصفقو جينا باش نشتاغلوا ونوجهوا ونكملوا عمل الحكومة ونصحح بعض الاختلالات إذا كانت ولكن نظل منخرطين في الأغلبية الحكومية ومساندينا لها، ولذلك وسعو قشابتكم شوية”.

المتحدث نفسه يرى أن “تربيته السياسية تفرض عليه تبليغ رسائل المواطنين التي كلفوه بتبليغها، وإلا سيكون خائنا”، وأن ما تأتي به الحكومة ليس، مشي “قرآنا منزلا”.

وطالب مضيان الحكومة بـ”يعث رسائل اطمئنان للشعب بكونها مع همومه ومع علاج اختلالات الماضي كيفما كانت”، متوقعا أن يكون النجاح حليف هذه الحكومة.

وكان مضيان، خلال مناقشة التصريح الحكومي، قد قدم مداخلة انهالت كثيرا من قاموس المعارضة، وتضمنت رسائل سياسية وجهت إلى رئيس الحكومة عزيز أخنوش، حيث طالبه بالعمل على “الطي النهائي لملف الأساتذة المتعاقدين في إطار الإنصاف وتكافؤ الفرص”، و”مساواتهم مع زملائهم الأساتذة، مشي هذا موظف رسمي وهذا متعاقد”، وفق المتحدث.

من جانبه رد أخنوش على المدالخة السابقة لمضيان بالقول:  “ملي خذا السي مضيان الكلمة دخلني الشك، قلت واش هو فالمعارضة ولا فالأغلبية؟ وواش غانعاودو نعيشو داكشي للي عشناه هاذي خمس سنين؟

واسترسل أخنوش في كلمة له أمام أعضاء مجلس النواب، “ملي مشيت للغرفة الثانية فهمت واحد القضية، إلى بغيت نسمع حزب الإستقلال نمشي للغرفة الثانية، وإلى بغيت نسمع السي مضيان نجي للغرفة الأولى”، مضيفا “نحن سنشتغل يد في اليد، ونحتاج إلى دعمك أسي مضيان ودعم فريقك لنتقدم إلى الأمام”.

رابط مختصر