موسيقيوا المطاعم بفاس يناشدون الاستعلامات العامة و والي الجهة يشوفوا من حالتهم و يسمحوا ليهم يخدموا بحال باقي المدن المغربية

الحقيقة 24
2021-11-20T16:09:48+00:00
جهة فاس مكناس
الحقيقة 2420 November 2021آخر تحديث : Saturday 20 November 2021 - 4:09 PM
موسيقيوا المطاعم بفاس يناشدون الاستعلامات العامة و والي الجهة يشوفوا من حالتهم و يسمحوا ليهم يخدموا بحال باقي المدن المغربية

سفيان.ص

ما تزال فئة الموسيقيين و المنشطين و المغنيين بمدينة فاس تعاني في صمت. فبعد رفع الحجر الصحي بشكل كلي بفضل وتيرة التلقيح المتسارعة التي ناهزت، و بعد السماح للفنادق و الحانات و المطاعم و باقي المؤسسات باستئناف نشاطها، تبقى مصلحة الاستعلامات العامة بولاية أمن فاس مصممة على منع فئة الموسيقيين من استئناف عملهم.

هؤلاء المهنيين كانوا قد توقفوا عن العمل منذ بداية الجائحة، و لم يستأنفوا عملهم بعد، لأن السلطات المحلية لم تسمح لهم  بهذا، لماذا و ماهي الأسباب ؟ الله أعلم.

حتى الموسيقيين يتساءلون عن دوافع منعهم. فالكل يمارس الآن نشاطه المهني بشكل عادي : المطاعم، الفنادق، الحانات، القاعات الرياضية، الحمامات… إذن لماذا إقصاء هذه الفئة الهشة ؟
هل ينتظر المسؤولون حتى يبدأ هؤلاء الموسيقيين في بيع أعضائهم أو فلذات أكبادهم، فالكثير منهم لم يجد حتى قوت يومه، خاصة في ظل ارتفاع الأسعار، بل أكثر من هذا، هناك من صرح أنه باع أثات منزله أو وجد نفسه بالشارع لعدم قدرته على دفع إيجار الكراء.

هذا الوضع الكارثي لم يؤثر عليهم وحدهم فقط، بل على أسرهم و على أصحاب المطاعم و الحانات حيث يشتغلون، و حتى على السياح الداخليين و الأجانب الذين يبحثون عن فضاء للاستمتاع و الرقص.

 لكل هذه الأسباب يناشد مِهَنِيُّو الفرق الموسيقية و خاصة الموسيقيون عبر الحقيقة24، السلطات المحلية و على رأسها السيد والي الجهة، كما يناشدون السيد رئيس مصلحة الاستعلامات العامة بولاية أمن فاس بالسماح لهم باستئناف نشاطهم في احترام تام للإجراءات الإحترازية و إجراءات التباعد، لا سيما و أن المطاعم و الحانات تقتصر في معظم الأحيان على موسيقيين اثنين فقط.
فهل من مجيب لهذا النداء ؟ هل من مسؤول ينصفهم ؟

رابط مختصر