سيارة جابها الله دايرين بها ما بغاو في فاس : استغلال سيارات الدولة لأغراض شخصية يستفحل في ليالي رمضان بفاس في ظل “لاكريز”

الحقيقة 24
2022-04-15T02:05:04+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 2415 أبريل 2022آخر تحديث : الجمعة 15 أبريل 2022 - 2:05 صباحًا
سيارة جابها الله دايرين بها ما بغاو في فاس : استغلال سيارات الدولة لأغراض شخصية يستفحل في ليالي رمضان بفاس في ظل “لاكريز”

سفيان.ص

عادت ظاهرة سيارات الدولة التي يستعملها الموظفون و المنتخبون خارج أوقات عملهم بقوة خلال الأيام الأخيرة تزامنا مع شهر رمضان المبارك، حيث أصبحت متعة للموظفين و المنتخبين و عائلاتهم قبل وبعد وجبة الإفطار سيما مع ارتفاع ثمن المحروقات .

وتشاهد في مختلف شوارع و ازقة العاصمة العلمية فاس سيارات “جابها الله” التي تعرف بسيارات” المصلحة أو الخدمة” والتي تحمل ترقيما باللون الأحمر تابعة لمصالح الدولة أو مجلس المدينة او المقاطعات ، تجوب الشوراع خارج أوقات العمل، حيث يقودها في بعض الأحيان أبناء المسؤولين أو زوجاتهم أو يتنقل بها المسؤول برفقة أسرته لقضاء أغراضهم، على حساب ميزانية الدولة ومحروقاتها.

فعاليات جمعوية و حقوقية بفاس تناشد من خلال مواقع التواصل الاجتماعي السيد والي جهة فاس مكناس عامل عمالة فاس لحث المنتخبين و موظفي الدولة لترشيد نفقات المحروقات خصوصا مع هذه الظرفية التي تعيشها البلاد جراء الارتفاع المهول في ثمن المحروقات ، كما ناشدوا المسؤولون الجماعيون و الموظفون و المنتخبون بالاستعانة بسياراتهم الشخصية و ترك حظيرة سيارات الدولة التي تكلف ازيد من 100 مليار سنتيم من المحروقات سنويا

رابط مختصر