ما بقات رحمة في القلوب : أم رمات رضيعها و الكاميرا شداتها

لمياء الشاهدي
2022-05-12T18:41:57+00:00
أخبار مغربية
لمياء الشاهدي12 مايو 2022آخر تحديث : الخميس 12 مايو 2022 - 6:41 مساءً
ما بقات رحمة في القلوب : أم رمات رضيعها و الكاميرا شداتها

أثار العثور على رضيع متخلى عنه صباح اليوم الخميس 12 ماي الجاري في أحد أزقة حي برواقة بمنطقة بنديبان التابعة لتراب مقاطعة بني مكادة بمدينة طنجة، استنكارا واسعا لدى ساكنة الحي.

وحسب ما أظهره فيديو تم تصويره عبر ” كاميرا مراقبة ” موجودة بالحي، قيام امرأة بدخول أحد الأزقة حاملة رضيعا، وعمدت إلى وضعه قرب سيارة ثم غادرت المكان تاركة الرضيع، في الساعات الأولى من صباح يومه الخميس مستغلة خلو الحي من المارة.

هذا وقد حلت بعين المكان سيارة الإسعاف والتي قامت بنقل الرضيع إلى أحد مستشفيات مدينة طنجة، كما حضرت عناصر الشرطة التي باشرت إجراءاتها القانونية لتحديد السيدة التي قامت بترك الرضيع في المكان المذكور والكشف عن ظروف وملابسات التخلي عنه.

يشار إلى أن هذه الواقعة أثارت سخط ساكنة الحي و طالبت المصالح بالأمنية بالإستعانة بمقطع الفيديو وكاميرا المراقبة من أجل توقيف المتورطة في التخلي عن الرضيع، مستنكرين هذه الظاهرة التي تحدث بين الفينة والأخرى في مدينة طنجة ومدن أخرى.

جدير بالذكر أن هذه الواقعة أظهرت استمرار ظاهرة تخلي أمهات عن أبنائهن في الإنتشار، فيما يرجح أن السبب الحقيقي وراء هذه الظاهرة هو العلاقات غير الشرعية التي ينتج عنها حمل حيث تعتبر هذه أبرز الأسباب التي تدفع أمهات لترك أبنائهن في الشارع العام والتخلي عنهم.

رابط مختصر