الحملات التمشيطية تتوالى والمجرمون يسقطون بين أيدي عناصر قيادة درك اولاد صالح النواصر

الحقيقة 24
2022-05-17T16:09:27+00:00
أخبار مغربية
الحقيقة 2417 مايو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 17 مايو 2022 - 4:09 مساءً
الحملات التمشيطية تتوالى والمجرمون يسقطون بين أيدي عناصر قيادة درك اولاد صالح النواصر

قديري سليمان

خلال المحلات التمشيطية والتي تقوم بها عناصر الدرك الملكي بأولاد صالح إقليم النواصر، في إطار ما يسمى بالقضاء على بؤر الإجرام، وكذلك النقط السوداء التي تعرف المتاجرة في المخدرات، وخصوصا بالمشروع السكني الذي يعرف بمشروع “النصر فيكتوريا” إقليم النواصر
والذي جمع العديد، من الأصناف البشرية، ومن مختلف البنايات العشوائية، التي كانت تتواجد بضواحي العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، بحيث تمت عملية إعادة اسكانها ضمن مشروع النصر فكتوريا، الشيء الذي نتج عنه ظهور بؤر لبعض مظاهر الإجرام، بما فيها مروجي المخدرات، عصابات السرقة بواسطة النشل، مع استعمال دراجات نارية فائقة السرعة من أجل مباغتة الضحايا.


لكن كل هذه الأعمال، لم تجعل من قائد قيادة الدرك الملكي بأولاد صالح، بأن يبقى مكتوف الأيدي، بل تم الإعلان عن القيام بحملات تمشيطية، وكذلك دوريات معززة بخطط جهنمية والتي بواسطتها، تم إلقاء القبض على عدد كبير، من عناصر الإجرام، ومروجي المخدرات، و الذين كانوا ينشطون بتراب جماعة أولاد صالح النواصر
إنها الحملة التمشيطية، والتي داع صيتها، و بالتالي صار كل مجرم سمع بجماعة أولاد صالح الا واستحضر اسم ” قائد قيادة الدرك الملكي بعين المكان. وبالتالي يغير الوجهة نحو أماكن آخرى خوفا من السقوط تحت قبضة العدالة.
و هذا ما كان سببا في تراجع مستوى الجريمة، بعدما انتشر خبر قائد قيادة الدرك الملكي بأولاد صالح، بأنه لن يتسامح مع عصابات الإجرام وتجار المخدرات.


وهنا يجب استحضار العدد الكبير، من الموقوفين تحت الإدانة بالسرقة الموصوفة، مع إلقاء الضرر بالمواطنين،دون إغفال بعض عناصر خلايا المتاجرة في المخدرات، و الذين القي عليهم القبض، من خلال الحملات المتواصلة، لتجفيف الأماكن التي كانت تتواجد بها هذه العصابات

رابط مختصر