هادشي خطير ضحايا جُدد للتسمُّم الغدائي بالراشيدية و تم نقل 6 تلميذات للمُستشفى

لمياء الشاهدي
2022-05-18T16:05:25+00:00
أخبار مغربية
لمياء الشاهدي18 مايو 2022آخر تحديث : الأربعاء 18 مايو 2022 - 4:05 مساءً
هادشي خطير ضحايا جُدد للتسمُّم الغدائي بالراشيدية و تم نقل 6 تلميذات للمُستشفى

مازالت قضيت نقل أزيد من 70 تلميذا  من الثانوية الإعدادية بادو بأغبالو نكردوس المركز نواحي الرشيدية إلى المستعجلات في حالات متفاوتة الخطورة بعد تناولهم وجبة إطعام مدرسي، تجر معها الكثير من التطورات.

وكشف مصدر محلي ، عن وقوع 6 تلميذات مغمي عليهن، واللواتي كن من بين التلاميذ الذين تناولوا وجبة الغذاء التي يفترض أنها أدت إلى حدوث حالة تسمم غذائي لهؤلاء التلاميذ”.

وأكد مصدرنا، نقلا عن جمعية آباء التلاميذ بالمؤسسة المذكورة، أنه “تم نقل التلميذات كلهن إلى مستشفى كلميمية من أجل تلقي العلاجات الضرورية وإجراء الفحوصات الطبية حول السبب الحقيقي للإغماء”.

يأتي هذا، بعد وقفة احتجاجية لأولياء أمور التلاميذ الثانوية الإعدادية بادو بأغبالو نكردوس المركز نواحي الرشيدية، في احتجاجات متواصلة بعدما تم نقل عشرات التلاميذ إلى المستعجلات في حالات متفاوتة الخطورة بعد تناولهم وجبة إطعام مدرسي.

وحسب المصادر فإن دواوير مناطق جماعة أغبالو نكردوس التي تبعد عن الرشيدية المركز بحوالي 130 كلم غربا، خرجت في يوم أمس الثلاثاء 17 ماي الجاري، للإحتجاج على  نقل أزيد من 70 تلميذا وتلميذة إلى مستشفيات الإقليم منذ يوم الجمعة و السبت 13 و14  ماي الحالي، في حالة حرجة  بعد تناولهم وجبة غذاء في داخلية الثانوية الإعدادية بادو بأغبالو نكردوس المركز.

وطالب التلاميذ وآباؤهم، في احتجاجات أمس الثلاثاء، يورد مصدرنا، بحضور لجنة افتحاص وزارية من أجل البت في الواقعة والتحقيق في ملابسات “شكوك تسمم” التلاميذ إثر وجبة الغذاء التي نُقلَ إثرها عددٌ كبير  منهم إلى مستشفى 20 غشت بكلميمة، وبعضهم نقل إلى المستشفى الجهوى مولاي علي الشريف بالرشيدية.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن “ضغط الإحتجاجات عجّل بحضور لجنة من نيابة وزارة التعليم بالإقليم، والتي عقدت اجتماعا مع الساكنة بحضور ممثلين عن جمعية آباء وأولياء التلاميذ والتلميذات و لجنة الحوار التي أفرزتها الساكنة”.

وأكّـد مصدرنا، أن “النقاش  بين لجنة نيابة وزارة التعليم والإقليم خلص إلى صعوبة الحسم في سبب التدهور الصحي، مع ضرورة انتظار النتائج المخبرية للحسم في ذلك، كما تقرر بعد هذا الحوار تغيير المقتصد المكلف باقتناء ومتابعة المواد الغذائية، ووعدت اللجنة التعليمية آباء التلاميذ بتوفير المعايير القانونية لنقل هذه المواد، خاصة منها اللحوم، كما تم التوصل لاتفاقات حول الشركة المكلفة بالطبخ”.

رابط مختصر