يا ربي تلطف : مخزون مياه الشرب بطنجة يكفي لثمانية أشهر

الحقيقة 24
2022-10-03T19:21:17+00:00
أخبار مغربيةالرئيسية
الحقيقة 243 أكتوبر 2022آخر تحديث : الإثنين 3 أكتوبر 2022 - 7:21 مساءً
يا ربي تلطف : مخزون مياه الشرب بطنجة يكفي لثمانية أشهر

أُعلن خلال لقاء نظم بطنجة حول إشكالية الماء بالجهة،يوم الثلاثاء الماضي، أن المخزون المائي لطنجة والجهة بأكملها يكفي لحدود شهر ماي المقبل.

وجاءت هذه الخلاصة الصادمة التي أثارت الكثير من المخاوف والتوجسات بخصوص مستقبل المياه بطنجة، على لسان مدير وكالة الحوض المائي اللوكوس، الذي أشار إلى أن منطقة طنجة تتوفر حاليا على 90 مليون متر مكعب، 40 منها يتقاسمها سداابن بطوطة و9 أبريل، و50 مليون متر مكعب بسد دار خروفة على مستوى إقليم العرائش، الذي يعتبر اليومالمزود الرئيسي لطنجة بمياه الشرب والاستعمال اليومي.

وشدد المسؤول نفسه على أن الجهة أضحت بحاجة إلى التساقطات المطرية، على اعتبار أنها بشكل سنوي تكون بحاجة لما يقارب 97 مليون متر مكعب، غالبيتها تذهب لمياه الشرب وسد الحاجيات اليومية، ومع احتساب نسبة التبخر المقدرة بـ12 مليون متر مكعب سنويا، فإن هذا المخزون يكفي فقط لسنة واحدة، يشير المسؤول نفسه.

وللخروج من هذه الأزمة، يقول مدير الوكالة باعتبارها الأكثر اطلاعا على وضعية السدود المحلية، تم الشروع، في إطار مشروع إنجاز الأثقاب المائية،في حفر 217 ثقبا مائيا في 68 جماعة في مختلف تراب جهة طنجة تطوان الحسيمة إلى غاية دجنبر من السنة الجارية، مع إنجاز عدد من السدود الصغرى بقيمة 317 مليون درهم.

وتم، كذلك،اقتراحعدد من التدابير الممكن اتخاذها من أجل الاقتصاد في استهلاك المياه، لاسيما القيام بحملات تحسيسية في القطاعات ذات الاستهلاك المرتفع للمياه (السياحة، الفلاحة، المدن) ومنع ري المناطق الخضراء بمياه الشرب، وعدم استعمال مياه السدود منخفضة المخزون في الري، وافتحاص قنوات توزيع المياه لتفادي الهدر،ودعا والي الجهة إلى الشروع في دراسة إقامة محطة لتحلية مياه البحر لتزويد منظومة طنجة.

وفي إطار التدابير الاستعجالية لمواجهة الخصاص الذي قد تعاني منه بعض مناطق الجهة، سيتم اقتناء 6 وحدات عائمة لتحلية مياه البحر، وأكثر من 90 شاحنة صهريجية، و600 خزان بلاستيكي متنقل، إلى جانب اقتراح مشاريع.وقدم المجتمعون توصيات من شأنها زيادة قدرة تعبئة الموارد المائية، من قبيل برمجة سدود جديدة أو تعلية السدود القائمة وتشييد محطات لتحلية مياه البحر.

وكان آخر تقرير رسمي صادر، أخيرا، عن المصالح الوصية على السدود، أكد أن عجزا غير مسبوق تعرفه سدود مدينة طنجة، فقد سجل سد 9 أبريل مخزونا لايتجاوز نسبة 13.3 في المائة، فيما يتوفر سد ابن بطوطة على مخزون يناهز 4.6 ملايين متر مكعب بنسبة 15.7 في المائة فقط.

وحسب التقرير، فإنسدود جهة طنجة-تطوان-الحسيمة عرفت عجزا قدره 306.32 ملايين متر مكعب من المياه مقارنة معالعام الماضي. وأفاد التقرير بأن مخزون المياه بالسدود الكبرى بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة يصل إلى 744,48 مليون متر مكعب، أي ما يعادل نسبة ملء تناهز 43.23 في المائة من الحقينة الإجمالية للسدود والبالغة 1721 مليون متر مكعب. وكان إجمالي مخزون المياه يبلغ،في 12 غشت من العام الماضي،1050.8 مليون متر مكعب، بمعدل ملء يفوق 61.03 في المائة.

رابط مختصر