بعد قرار اعتزاله ، بدر هاري: أرغب في رضا جلالة الملك عني.. وأن أسمع منه أنا راضي عليك

الحقيقة 24
2022-10-09T23:36:05+00:00
الرئيسيةرياضة
الحقيقة 249 أكتوبر 2022آخر تحديث : الأحد 9 أكتوبر 2022 - 11:36 مساءً
بعد قرار اعتزاله ، بدر هاري: أرغب في رضا جلالة الملك عني.. وأن أسمع منه أنا راضي عليك

بملامح صارمة وكلام يوحي باليقين، أعلن نجم رياضة الملاكمة، المغربي بدر هاري، اعتزاله بشكل نهائي، عقب خسارته بالنقط، يوم أمس السبت في مدينة أرناهيم الهولندية، أمام البطل الهولندي أليستير أوفريم.


وبعمر يطل على الثامنة والثلاثون سنة، فاجئ الأسطورة بدر هاري، الذي لم يكم راضية على قرار لجنة التحكيم، محبيه عبر العالم، بقرار إعتزاله.

وسبق لهاري أن واجه أوفريم مرتين، الأولى في 31 دجنبر 2008، وانتهت بفوز الملاكم الهولندي، والثانية في 5 دجنبر 2009 وانتهت بفوز البطل المغربي بالضربة القاضية.

وكان هاري وقع عقدا مع منظمة “Glory” في مايو 2019، يقضي بخوضه 6 نزالات احترافية، خاض منها إلى غاية الآن، 5 نزالات انهزم في 4 منها وفاز في نزال واحد.

إعلان هاري، إعتزاله اللعب دوليا، لم يكن الأول، لقد كان إبن مدينة القنيطرة المغربية، يعلن هكذا قرار بينما تكشف الأيام غير ذلك.

في نوفمبر من عام 20215، سيعلن هاري إعتزاله، متحدثًا عن أن نزالًا وحيدًا هو المتبقي له في مسيرته الرياضية، وهو النزال الذي يتمنى أن يحتضنه المغرب، بما أنه لم يسبق لهاري أبدًا أن شارك في مباراة داخل بلده الأصلي لترعرعه في هولندا.

الإعلان الذي خلّف مفاجأة كبيرة، زفه بدر هاري إلى معجبيه ومتابعيه في حوار مع إذاعة راديو مارس المغربية يوم 5 نوفمبر 2015، مشيرًا وقتها إلى أن أمنيته الوحيدة هي أن يلعب النزال الأخير في المغرب، وأن يرضى عنه الملك محمد السادس في هذا النزال ويقول له “أنا راضِ عنك”.

وعن أسباب اعلنه وقتئذ ذلك القرار، قال البطل العالمي: “وصلت إلى سن الثلاثين، وشاركت في الكثير من النزالات، كما توجت باللقب العالمي في الكيك بوكسينغ. أعتقد أن أي بطل عليه إنهاء مشواره في الوقت المناسب.. لقد تعبت وأخبرت مدربي بذلك، وهو كذلك ظهر مقتنعًا بقراري”.

وحول أمنيته الأخيرة كما كتبت وقتها سي إن إن عربية، تحدث النجم المغربي:” أحتاج مساعدة السلطات كي أقوم بهذا النزال، ليس مساعدة مادية، بل فقط لأجل تجاوز الإجراءات وكثرة التعقيدات الإدارية، فالبيروقراطية حاضرة في الكثير من الدول وليس المغرب فقط”.

وقال بدر هاري:” أرغب في رضا جلالة الملك عني.. وأن أسمع منه هذه الجملة بعد نزالي الأخير في المغرب”.

فهل اعلان الأسطورة هاري من هولاندا إعتزاله، سيتراجع عنه عندما يعود الى المغرب كما سبق ان حدث معه في عدة مناسبات، أم أن الثالثة ثابتة.

رابط مختصر